الاثنين، 5 أبريل، 2010

موسم نفاق السيد الرئيس مبارك


لا تتعجبو من هذا  العنوان فقد طفح الكيل و لا استطيع أن أصمت أكثر من ذلك بعدما حدث خلال الأسبوع الماضى نعم انه موسم نفاق السيد الرئيس و أكررها ثانية دون تردد أو رهبة فما نراة الان من الفضائيات الخاصة هو اكبر محطم لمصداقيتها و حريتها و نزاهتها عندما ترى فيلما تتعدى مدة عرضة الساعة أو الساعتان من أجل تمجيد شخصية الرئيس و تجد البرامج قد انهالت عليك فيقال لك مبارك الانسان قبل الرئيس و يتم جلب المقربين للرئيس من اجل المدح و اعلاء الشأن و بعدما ينتهى فيلم كريم العنصرين تبدأ عدد من القنوات الأخرى بعمل يوم كامل من أجل تمجيد مبارك و تجد الشعب يمدح و يشكر و لا أعلم من اين أتو بهؤلاء المادحين الذين شعرو بأن شفاء الرئيس من مرضة و عودتة لمصر قد حفظنا من الضياع.
كل هذا نفاق لا غبار علية المصيبة الأكبر البرنامج التالى و الذى رفع شعار ( من يحب الرئيس فعلا يتبرع للفقراء تكريما للرئيس و اثباتا لحبه له ) بعد هذة الجملة تجد المكالمات تنهال على أسماعنا هذا يتبرع بمليونا و اخر يتبرع بعمليات قلب و الاخر يتبرع بعمليات لمرضى السرطان و بالطبع ستسمع قبل قيمة التبرع الوان من الدعاية الفارغة  و النفاق البين و الاستعدادات لانتخابات مجلس الشعب و لا يمكننا أن ننسى الدعاية التجارية للمستشفيات الخاصة .

ما كنت أظن أن التبرع يكون حبا فى الرئيس مبارك و لكننى ظننتة حبا فى الله و رغبة فى رضاة تنفيذا لأوامرة عز و جل لكن صراحة علمتنى هذة البرامج معلومة جديدة ألا و هى عندما تحب شخص تعطى الفقراء أموالا لأن ذلك سيسعد السيد الرئيس ما أقذر تلك المعلومة .
ليت الأمر ينتهى عند هذا الحد و عند ذلك الفيلم المثير للشفقة و الضحك كريم العنصرين و لكنك بعد قليل تستمع الى رؤساء هذة القنوات المنافقة لتجدهم يقولون لك قصائد المديح فى السيد الرئيس حتى تشعر أنك عدت الى العصر الجاهلى و تجد من يقول مبارك أب روحى للمصريين و مصر مبارك و مبارك الحرية و بعد لحظات ينتقل النقاق الى  الوراء حتى يصل الى عام 1973 فتشعر حينها أن مبارك كان الوحيد الذى حارب فى ستة أكتوبر و انة وحدة من حقق النصر و رفع علم مصر على أرض سيناء .
ما يهمنى نفاق رجال الأعمال اصحاب القنوات الخاصة فهذا شأنهم الخاص و هكذا اعتدنا من ماصى دماء الفقراء و لكن ما يهمنى الشعب الغلبان و الرأى العام العالمى الذى سيتوهم أن الامر فى مصر على ما يرام و أن الشعب يعشق الرئيس ( لم أقل انة يكرهة ) و أن الوضع سمن على عسل و أخشى أن يتسبب هذا الكلام فى تحقيق المثل الشعبى ( الزن على الودان أمر من السحر ) و يظن الناس أنهم المخطئون فى تأخر البلاد و أن الحكومة الموقرة قد أدت كل ما عليها و لا يوجد مثيل لها فى العالم .
كفانى كلاما عن هذا النفاق فمهما تكلمت لن اظهر شكل النفاق الحقيقى و لكن ليس كلامى ان الرئيس مبارك لم يقدم أى شئ لمصر لكن الحقيقة أنة صنع بعض الانجازات لا أنكر أن من ضمنها بعض  الحرية التى جعلتنى أتكلم أمامكم الان و لكن فى نفس الوقت هناك العديد من السلبيات فى نظام مبارك و التى لا وقت لذكرها الان الأهم من ذلك هو أن تقول الحقيقة دون نفاق أو رياء فلتقل أعجبنى الرئيس فى كذا و لم يعجبنى فى كذا اما أنك تصنع من البحر طحينة ( كما يقول المثل الشعبى ) فهذا مرفوض تماما و لن يرضى به مصرى محايد .
اننى لا ألوم الرئيس صراحة و لا تعتبر ذلك الكلام خوفا و لكننى ألوم من أخذ ينافق و يغازل و يقول أشياء مزيفة و يصنع أفلام لا محل لها من الاعراب و لا تستطيع ان تعرف هدفة من هذا النفاق اذ كانت الرئاسة لم تجبرك على بث مثل هذة الكذبات فلم تبثها انت شئ غريب و محير لا اجد له اجابة لكن اظننى ساجدها عندكم فانتظر تعقيبكم على هذا الاسبوع الساخن الملئ بالنفاق و الغش و الخداع .
تسميات أخرى نفاق الرئيس, فيلم كريم العنصرين,نفاق مبارك,نفاق رجال الأعمال,نفاق الرئيس بعد شفاؤة,نفاق القنوات الفضائية,نفاق الرئيس مبارك,نفاق الرئيس فى فيلم كريم العنصرين من قنوات فضائية و رجال الأعمال,كريم العنصرين

اقرا ايضا

هناك 18 تعليقًا:

الغاردينيا يقول...

طب اسمع يا احمد تعال نعمل انا وانت اتفاق

نتشاطر بيه عالحكومه ههههه لما تبقى عايز تتكلم عن

مصر ابعث المقال عندي واناانشره لك عشان انا في

اليمن وصعب يوصولولي هههه ولماابقى انا حابة اتكلم

عن حكومه اليمن ارسل لك مقال هههههه ونحمي بعض كذا

ها قلت ايه ؟ ^_^

مقاااااااال جميل يا خويا و الزمن دا زمن النفاق

والوشوش المغشوشة ,, نقول بس سترك يارب

أنتبه على حالك وركز بمذاكرتك , اعذب تحية

الزنارى يقول...

الغاردينيا @
هههههههههههههههههههههه
ان ارادت الحكومة اعتقال اى شخص فستعتقلة و لو كان فى كواللمبو ( لا اعلم ماهى كواللمبو )
لكن ما دمت تعلم ما تقول و لا تخطئ فى احد فاطمئنى لن يحدث شئ اما هذة التنكيلات اظنها لمن يخرج عن النص و يهين و يسب احد .
شكرا على مرورك الكريم اختى الكريمة

البرنسيسة ريماس يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم

ياأخي الكريم ما لك إلا الصبرررررر

النفاق من زمااااااااااااااان منتشر

وعلى قولتك الحق على المنافقين إلي همهم ياخذوا فلوس

والله لو أعطيت المداحين المنافقين فلوس وقلت لهم قولوا ورايا انتو حمييير راحوا يقولوا

الزنارى يقول...

البرنسيسة ريماس @
ههههههههههه اذا سيقولون على انفسهم حمير
الوضع هنا انهم لا ياخذون فلوس صراحة و لكن اغلبهم رجال اعمال يريدون الامان لمشاريعهم و عدم النظر لمخالفات بناء مصانعهم و قنواتهم و هذا هو سر النفاق على ما اظن
تحياتى لك و لمرورك الكريم

عزيز يقول...

اهلا اخي الزناري اعجبتني تدونتك الجميلة عن هدا المسمى عندنا بالبقرة الضاحكة

لكن قد اختلف معك لان لا انجازات تدكر لمثل هده الحيوانات الناطقة كحرية التعبير وغيرها هده من الاساسات والركائز للحياة العادية لم تتحقق لانه وهبها لكمن كشعب مصري ولكن بتضحية رجال كان لهم الفضل في انزال الحكومة الى دلك ام هدا الدي تحدث عنه فلو كتب لي ان التقيه لشربت دمه غيظا وحنقا حتى وان كنت اعلم ان شرب الدم حرام الا ان معه اعتبر دلك جائزا

مودتي واحترامي

saad يقول...

مرحبا أحمد.
من رأيي اظن أن من الخطير أن تتكلم عن الحكومة كثيرا حاول الإبتعاد عن السياسة قدر المستطاع لأنك لن تغير فيها شيئا بل على العكس توقع في أي لحظة أن تكون في خبر كان ولن ينفعك يومها قارئ لما تكتب إلا الله.
أنا من جهتي أرى هذا النفاق في أي دولة ولا ارى غرابة في ما تصف.
لأن الناس حين ترى آلة التصوير تنسى مشاكلها وتبقى تصف مايمجد الحكومات ولكي لا نذهب بعيدا التلفزيونات التي تصف كلها حكومية أو لها مصالح تخاف عليها داخل الدولة.
تحب شرحا وافيا أكثر هل سمعت مرة قناة الجزيرة تتكلم عن قطر وعلاقاتها مع أمريكا.
أو قناة العربية عن السعودية ؟
هل فهمت قصدي ;)

حسن يحيى يقول...

يا سلام عليك ^_^ و الله موضوعك في الجون يا أحمد !

سيبك انت .. عاش سيادة الرئيس و أب كل المصريين و القائد و الزعيم و الثورة الذي أنعم الله علينا بان نعيش في عهده، و عاشت كذلك المملكة العربية المصرية !!!


دمت بخير.

أحمد الزنارى يقول...

عزيز @
ما هذة الثورة العارمة هدئ من روعك قليلا أخشى عليك من هذا الكلام صراحة
فى بعض الأحيافالحرية كما يقال لها حدود على رأى السادات ( ان الديموقراطية لها أنياب ) لا تتكلم بمثل هذة الطريقة ثانية حتى لا تصاب بأذى عزيزى حتى لو كنت محق .
فى بعض الاحيان يضطر الانسان الى الكذب أو السكوت قليلا من اجل حماية نفسة و اذا تحدثنا عن النظام الحاكم فلا بد من الكثير من الحذر و التأنى فى اختيار الكمات المناسبة و لنسكت أو نزين الكلام قليلا حتى نظل مع أسرنا و أصدقائنا.
تحياتى لك عزيزى

أحمد الزنارى يقول...

سعد @
اننى عندما اتكلم او اكتب افكر جيدا فى الكلام و الحرف الذى ساضغط علية فى الكيبورد حتى لا أخطأ فى حق أحد او تأخذ على كلمة سب مثلا لكنى احاول قدر المستطاع أن أوضح وجهة نظرى دون أن أتعرض لأحد أو أمسة بسوء لذلك أشعر ببعض الاطمئنان .
و للعلم لم يقوم التلفزيون المصرى الرسمى بهذا الشكل من النفاق بل قام به عدد من القنوات الخاصة التى يمتلكها عدد من رجال الاعمال لهم اغراض معينة من وراء هذا النفاق . و هذا ما زاد غيظى .

أحمد الزنارى يقول...

حسن يحيى @
ما جعلنى أشعر بكلمة المملكة العربية المصرية عندما قرأت فى الاخبار علاوة اضافية بمناسبة شفاء الرئيس و كأننا فى دكان شعبى و صاحب الدكان يوزع على اهل الحارة الحلاوة بمناسبة شفائة او انجابة طفل جديد شئ عجيب حقا

amr awwad يقول...

سمعت اشاعة اتمنى انها غلط - بس هى مش غلط ولا هى اشاعة - وهو ان وزيرة القوى العاملة والتى تترك الموظفين والعمال معتصمين فى الشوارع بالاسابيع والشهور للحصول على اقل اقل من حقوقهم قد قررت اعطاء مكفاءة بمناسبة شفاء الرئيس 15 يوم لكل العاملين بالوزراه

احمد اعلم انه لا محالة من ان تغلق حنفية النفاق فهى عادة لن يتخلصوا منها
ولكن ما لا افهمه لما يسمحوا لهم بالنفاق وهم اعلم الناس بانة نفاق


ولكن ما اعلمة جيدا ان كل منحنى لاسفل لة يوم ويصدم بالقاع ثم يعاود الصعود

ولكن موعد صعود منحنى شعبنا قد تاخر فالندعوا الله ان يساعدنا على صعودة مرة اخرى

الزنارى يقول...

amr awwad @
اظن ما سمعتة ليس اشاعة بل هو حقيقة و يكأن البلد ملك للرئيس و يجامل من يعمل عندة بعد الشفاء شئ غريب فعلا .
ان منحنى الوعى المصرى فى جهة الصعود هذة الايام فما يشاهد الشارع المصرى من حراك يدل على ان الفرج و التغيير قريب و قريب جدا كمان .
تحياتى لك

أحمد رمضان يقول...

هههههههههههههههه
اي واللاهي معاك حق :)

عبدالكريم حشيش يقول...

يا اخى صاحب المدونة كيف سويت هذا الشكل وكيف جعلت القارئ يمكنه التعليق

الزنارى يقول...

عبد الكريم حشيش @
الامر غاية فى البساطة
اذهب الى لوحة التحكم الرئيسية / اعدادات / التعليقات / نشر / السماح للجميع حتى المستخدمون المجهولين / تضمين الرسالة ادناة / حفظ التغييرات

أحمد رمضان @
شكرا على مرورك اخى الكريم

انس يقول...

الله يبارك في السيد الرئيس
بيكفي انو عمل شعب كامل بدون مرارة وريحهم من تكاليف عمليات المرارة ^_^

all new articles يقول...

شكرا على المدونه الجميلة و بالتوفيق دائما

saad يقول...

أخي أحمد عسى أن تكون بخير؟؟ لقد فاتت شهور أظن؟؟

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.