الثلاثاء، 22 سبتمبر، 2009

تأهل مصر الى المونديال

(تأهل المنتخب المصرى الى كأس العالم 2010 وذلك بعد فوزه على نظيره الجزائرى 3/0 وحقق المنتخب المصرى المفاجئة وعمت الفرحة فى شوارع القاهرة )(فعلها أحفاد الفراعنة وتأهلوا للمونديال).
مانشيت ينتظرة الملايين ينتظرة كل المصريين بل كل العرب أيصل بطل افريقيا الى كاس العالم ؟اذا قرأناه فسنشعر وكذلك سيشعر الاخوة العرب بامكانية التنافس والصعود لأدوار أعلى فى المسابقة انه الحلم الذى ينتظره الملايين هل تعتقد بامكانية تحقيق هذا الحلم؟ أم أنه كما أقول حلم . هل يمكن تحويل الحلم الى علم ؟ أظن أنه ممكن ولكنه صعب ولكننى كلما قرأت أو سمعت عن موقف مصر فى تصفيات كأس العالم أتعجب و يصيبنى الاندهاش اذ كيف لا يحجز بطل افريقيا لعامين متتاليين تذكرة لكأس العالم حتى الان من أصل خمسة تذاكر أظن أن السبب هو التعالى فعندما علمنا بنتيجة القرعة و رأينا المجموعة التى سنلعب معها التصفيات خرج المحللون الرياضيون و الاعلاميون يبشروننا بسهولة الوصول لكأس العالم ويبدو أن هذا الكلام قد وصل لأسماع اللاعبين أو كان موجودا بأذهانهم أصلا فاغتروا كما اغتر كل المصريين فحدثت لهم الصدمة الكبرى حقا صدمة كبرى ليس للاعبين فقط وانما لمصر كلها مصر التى غابت عشرين عاما عن كأس العالم يمكن أن تغيب أربع سنين اخرين وأنا أناشد اللاعبين أن يبذلوا كل ما فى وسعهم حتى يحققوا حلم الملايين حتى يرفعوا على الأعناق ويصنع لكل واحد منهم أغنية والأهم من ذلك والأخطر حتى يعلو من شأن مصر و مكانة الكرة المصرية والعربية فلتبذلوا ما فى وسعكم ونحن سنقف ورائك. اننا لانريد أن نقرأ مانشيت اخر محبط للامال وهذا يمكن جدا أن يحدث و أنا لا أقول لكم هذا الا لأقلل شدة الحزن عليكم ان قرأتموه وأزيد مقدارا من الفرح عندكم اذا قرأتم النقيد له اذ يكون قد تحقق حلم صعب المنال. أقولها لكم صريحةمن أجل قرائة المانشيت الأول نحن بحاجة الى معجزة معجزة بكل المعانى نحن بحاجة الى روح البطولات بحاجة الى مساندة الجماهير بحاجة الى اتحاد الكرة بل بحاجة الى رئيس الجمهورية وقبل كل هذا فاننا بحاجة الى توفيق المولى عز وجل. اننى لا أحبط الامال ولكننى أقول الحقيقة ولاشئ سوى الحقيقة فهذا هو الواقع ولم ولن أخفيه عليكم وفى النهاية أقول لكم (مازال الأمل موجود) وهذا هو المانشيت الذى يمكن نشره فى تلك الأيام.

هناك 6 تعليقات:

الياس يقول...

المحللون و الاعبون المصريين لم يضعوا أرجلهم على الأرض بعد الإعلان على القرعة و نسوا أنهم سيواجهون المنتخب الذي أقصى منتخب السينغال بثلاثية و لم يستفيقوا حتى دك شباكهم في موقعة البليدة بثلاثية إنهارت معها الأحلام و عجيب من الأمر أنهم مازالو يشنو حملات إستفزازية للغة العربية في الجزائر و كأن المنتخب الجزائري سيذهب الى القاهرة لإمحتان اللغة العربية.

و أعك إن تأهلت مصر إلى المونديال سأضع لك بنر إعلاني لمدونتك لمدة 15 يوم في مدونتي.
و بكل إحترام لبطل إفريقيا خمس أظن أن فرصة التأهل ضعيفة جدا جدا ... و يجب العمل على تجديد الدماء من أجل المحاولة لما لا التأهل الى كاس العالم 2014 في البرازيل.

تحياتي لك أخي

الزنارى يقول...

يبدو أنة سيصير بينى و بينك تنازع و للاسف من اول زيارة لى أنا مصرى و بالطبع أشجع مصر و أتمنى بل و أعتقد فوز مصر بالمبارة و عدم اللجوء الى مباراة فاصلة هيا فرغ مساحة من مدونتك لوضع بنر لى و سستذكر هذا الكلام بعد المباراة ان شاء اللة .

الياس يقول...

إن شاء الله أخي و لن أنسى ذلك.

السرداب يقول...

إن شاء الله الفوز للفريق الاقوى والاجدر لهذه المهمة لم يتبقى الكثير للامبارات 4 ايام فقط وارجو ان نشاهد مبارات نظيفة وتسودها الروح الرياضية .
وكجزائري اتمنى الفوز والتاهل للفريق الجزائري و كعربي مسلم ساسعد لتاهل الفريق المصري

الزنارى يقول...

فات الكثير و لم يتبقى الا القليل ها هى المباراة على الأبواب
أحييك على روحك الرياضية المرتفعة
مع خالص تحياتى و احترامى
احمد الزنارى

الزنارى يقول...

الياس
أحييك على قدومك و تحضيرك
وانتظر فوز مصر قريبا ان شاء اللة مع خالص احترامى و تقديرى

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.