الأربعاء، 18 نوفمبر، 2009

مصر أم الجزائر ج 3 ( مبروك الجزائر )


مبروك الجزائر
انها مباراة فاصلة بين منتخبين كبيرين بين المنتخب المصري و المنتخب الجزائري هذة المباراة حددت المتأهل الى المونديال ( كأس العالم 2010 ) انتهت المباراة بفوز المنتخب الجزائري على نظيرة المصري بهدف بلا رد فتأهل المنتخب الجزائري الى المونديال .
أرسل باقة ورد مقدمة من كل العرب و من مصر خصوصا الى الشعب الجزائري أقدم لهم التهاني باللحاق بكأس العالم أتمنى أن تمثل الجزائر العالم العربي تمثيل مشرفا بالمونديال مبروك الجزائر مبروك العرب مبروك البطاقة العربية الوحيدة الى كأس العالم 2010 و هذة هي الروح الرياضية بين البلدين مصر و الجزائر نهنئ الفائز و نتمنى للخاسر حظا موفقا فى مرة أخرى .

أقيمت المباراة على استاد المريخ السودانى على اعتبار أن السودان دولة محايدة و حضر المباراة ما يقرب من خمسين ألف مشجع مقسمين بالتساوي تقريبا بين الجماهير المصرية و الجزائرية رغم انحياز السودانيين الى المنتخب المصري .
أحرز الجزائر هدف الفوز فى الشوط الأول من المباراة ثم بدأوا فى الدفاع مع بداية الشوط الثاني حيث زاد الهجوم المصري بالشوط الثاني الا ان الدفاع الجزائري المتماسك منع المصريين من تسجيل هدف التعادل رغم المحاولة و حتى اخر دقيقة من المباراة .
أعيد تهنئتي للشعب الجزائري بل العربي كلة و ليكف المصريين عن حزنهم من الخسارة فهذا نصيبنا و لنشجع جميعنا الجزائر عندما تلعب فى المونديال و لعل مصر تفوز بكأس الأمم الافريقية فلا تحزنوا فما زال أمام المصريين فرصة فى كأس الأمم الافريقية فتمثلنا الجزائر فى كأس العالم وتمثل مصر العرب فى كأس الأمم الافريقية القادمة .
هدف الجزائر
أحببت أن أعرض عليكم هدف الجزائر الذى أهلها الى المونديال فسيظل هذا الهدف هدف تاريخي فى تاريخ كلا من البلدين مصر و الجزائر الهدف الذى أصعد فرقة الى كأس العالم و ألقى بالأخرى الى كأس الأمم الافريقية

لن أتحدث
لن أتحدث عما حدث بعد المباراة من انتهاكات من قبل الجزائريين على المصريين بدلا من الفرح بالفوز و فقط سأسكت و لن أتحدث عما حدث و لن أخوض فى هذا الأمر كثيرا بل لن أخوض فية أصلا و ذلك تمهيدا للفقرة القادمة و لأنة لم تتوفر لدى المعلومات الكافية حول الاعتداءات و اذا اتضحت لي صحة هذة الاعتداءات و خطورتها لربما عرضتها فيما بعد أما اذا كانت حوادث فردية فسأسكت عنها .
انسوا ما مضى
فلننسى ما حدث قبل المباراة لننسى ما مضى أوجة ندائي الى الجميع الى المصريين الى الجزائريين الى كل العرب انسوا كل ما حدث من مشاجرات انسوا الضرب و السب و المشاحنات التي كانت تصدر من الاعلام فلتنسوا اعتداءات كل جمهور على الاخر فلتنسوا السخرية من لاعبى كل فريق فلتنسوا السخرية من المدربين التى حدثت قبل المباراة .
هكذا يظن كلا منا يظن المصريين أن الجزائريين هم المخطئين هم من سب و ضرب و أهان و هو نفس الحال بالنسبة للجزائريين فيعتقدون تعدى المصريين عليهم و كذلك سبهم و ضربهم و اهانتهم لن أحقق من المخطئ و لا أطلب منكم اجراء هذا التحقيق فقد انتهت المباراة و انتهى الأمر و الجمهورين مخطئين لن نحقق فى السبب حتى لا نشعل الفتنة ثانية و انما رجائي من الجمهورين الكريمين ان كنت توقن أن الفريق الاخر هو المخطئ فاعف و اصفح عنة و كفانا شجارا و لتعد العلاقات الى طبيعتها .
أناشد الجماهير الجزائرية لا نريد اشعال الحروب بيننا لا تلحقوا الضرر باخوانكم المصريين العاملين فى بلدكم لا نريد أن نشمت فينا الأعادي لم تحدث وفيات من الجزائر فى مصر فأرجوكم لا تقتربوا بالسوء الى الجالية المصرية فى الجزائر و مبروك عليكم التأهل للمونديال .
فلتعد العلاقات كما كانت فليعد الحب كما كان أريد الجميع أن يعاهدني ألا تمر الليلة و هو فى قلبة حقد أو ضغينة من آخية الجزائري أو المصري و انني أظن أنة لن يمر أسبوع على الأكثر الا وعادت العلاقة بين البلدين و بين شعب البلدين كما كانت بل أفضل مما كانت سابقا .
فرحة الجزائر بالفوز
فرحة عارمة حلت استاد المريخ بالسودان و كذلك الشوارع الجزائرية و ليس هذا و فقط بل خرجت الجالية الجزائرية فى كل أرجاء العالم حاملة الأعلام الجزائرية احتفالا و احتفاءا بفوز الجزائر و تأهلها الى المونديال .
من حق الجزائر أن تفرح بفوز منتخبها و تأهلة الى كأس العالم و كما عرضنا فرحة المنتخب المصري و المصريين بالفوز فى المباراة السابقة كان لا بد علينا أن نعرض الفرحة الجزائرية بالفوز و هذة هي صور فرحة الجزائر بالفوز و التأهل الى المونديال بالطبع لن أعرض صور الاعتداءات على المصريين .


نهاية
مبروك الجزائر حظ موفق المرة القادمة مصر مبروك على العرب حصد تذكرة للعب فى المونديال القادم رغم حزني على خسارة مصر لأننى كما تعلمون مصري و أحب بلدي و منتخب بلادي كثيرا و لكن لن أستطيع تغيير ما فات فمصر خسرت و الطريق أمام الجزائر مفتوح للوصول الى كأس العالم .

هناك 37 تعليقًا:

بنت الأسلام يقول...

ألف مبروك للجزائر

والمفروض إننا كلنا نفرح لأن أخوة عرب لينا هيمثلوا العرب والمسلمين فى كأس العالم .ومفروض دى تبقى الروح ما بينا
أتمنى الناس كلها تفهم دا

الشجرة الأم يقول...

مبروك للفريقين على روح الرياضية .. وهاردلك للجماهير على الروح الهجومية ..

يالله يا عم كل واحد يروح على بيته مولد واتفضى .. خلاص انتهينا من الموضوع ده .. نلتفت بقى للمواضيع الأهم .. ترقبوا قريبا .. (الفيلم اللي حيكسر الدنيا بجد).

أشكرك أخي في الله الزناري .. يقال (الصمت حكمة وقليل فاعله).

على فكرة تركت لك ثلاث تعليقات في قائمة الزناري .. ارجوا مطالعتها في أي وقت يسمح لك.. ولك مني كل الود والتقدير.

Dr Ibrahim يقول...

مبروك للفائز وحظ أوفر للمصريين فى أمم إفريقيا2010 وكأس العالم 2014 القادم إن شاء الله..

خواطر شابة يقول...

أحييك ما قلته هو عين العقل علينا أن ننسى مافات من الجانبين لكن علينا ان نعرف أخطائنا ولانكررها فلو كانت هده اخر مقابلة بين الفريقين لقلنا انتهى الامر لكن ان لم تحل الامور سيتكرر نفس السيناريو في كل مقابلة مقبلة وكأس افريقيا هاهي على الابواب على العقلاء في البلدين ان يجدوا حلا للتقريب بين الشعبين وتصفية النفوس الان لايهمنا من المخطئ لكن يهمنا فتح صفحة جديدة
اتمنى من الله ان تكون هناك مبادرة مصرية جزائرية لانهاء هده المشكلة المفتعلة واعادة المياه الى مجاريها بين الشعبين
تحياتي

قادة يقول...

الف مبروك للجزائر وللعرب بهذا التاهل وحظ موفق للمنتخب المصري...

⊰Ĥ!bØ11⊱ يقول...

مبروك للجزائر



سلام

فشكووول يقول...

ازيك يا زنارى

والله يا زنارى لو مصر راحت كاس العالم كانت حتكون حصالة اهداف مجموعتها

وابقى افكرك لو الجزائر هى كمان حتكون حصالة اهداف مجموعتها.

الزنارى يقول...

بنت الاسلام
مبروك للجزائريين
و أتمنى أن تكون هذة الروح الرياضية عند الجزائريين أيضا
و أتمنى أن تتكرر زيارتك

الزنارى يقول...

الشجرة الأم
مبروك على الروح الرياضية المصرية و ان شاء اللة نرى الروح الرياضية الجزائرية قريبا
أسأل اللة أن أظل صامتا فيكاد السكوت على ما حدث بعد المباراة يقتلنى .
أهم ما فى الأمر أن نعود لمناقشة موضوعاتنا المهمة .
تم الاطلاع تعليقاتك بالقائمة و الرد عليها و أسعدنى تعليقك الثرى .

الزنارى يقول...

Dr Ibrahim
أحييك على روحك الوطنية
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

خواطر شابة
ما ذكرتة أخى هو عين العقل فعلا فلك من التحية و التقدير .
فالخوف أن تتكرر هذة الأحداث ثانية أو يظل التوتر بين البلدين سائدا
أسعدتنى زيارتك و أتمنى تكرارها

الزنارى يقول...

قادة
بارك الله فيك فهذة هى الروح الرياضية
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

⊰Ĥ!bØ11⊱
خير الكلام ما قل ودل هكذا فضلت أن يكون تعليقك
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

فشكووول
الحمد للة أنا بخير بوجودك
و لكن التأهل و حدة شرف حتى لو خرجنا من أول دور و كفانا تمثيل العرب
مبروك للجزائر
أسعدنى مرورك و تعليقك

الياس يقول...

مبرووك للجزائر و مبرووك للعرب جميعا.
الأمور المؤسفة تقاسمها الجزائريين و المصريين فالإعلام المصري مازال يزيد الطينة بلة بكلمات تقشعر لها النفوس و الجزائريين الذي نهبوا شركة دجيزي و أنا بصراحة ضد هذه الجماعة التخريبية فهذه مجرد شركة إستثمارية مصرية و تشجع المنتخب الجزائري بدفع الملايير لنقل الجماهير الجزائرية إلى السودان و لو كانت هذه المجموعة حصارية لنظمت مسيرات تطالب بغلق الشركة مثلا ...

تحياتي لك أخي أحمد و موضوعك يستحق الثناء.

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

انا بقا بعترض لانهم هانو الشعب المصرى ودى مش اخلاق
ومش هقول غير حسبى الله ونعمه الوكيل فى الجزائر
انت يارب منتقم جبار
وربنا لا يبارك فيهم يارب
ويجحمهم وان شاء الله نشوف فيهم يوم عن قريب
لان دى مش اخلاق
دى اسمها بلطجه

معتز شاهين - باحث تربوي يقول...

والله انا حزين من الطرفين

ويا فرحة اليهود فينا

بصراحة دي قلة أدب

ويبقى التواصل

Sharm يقول...

مبروك الجزائر

الغريب يقول...

اخي الزناري ، أسمح لي أن أرفع لك القبعه علي حكمتك التي تفوق كثيرا سنوات عمرك ، حقا لقد لخصت الامور وجئت بالمفيد ، فالتسرع هو الذي اوصلنا الي هذه النقطه.
نحن نعرف كيف تحب شعوبنا العربيه تضخيم الامور ، فما حدث في الخرطوم ( أنا من سكان الخرطوم بالمناسبه ) لم يزد عي اعتداء بالطوب علي ثلاث حافلات مصريه ولم ينتج عنها اي اصابات.
كل ما قيل وما نشر هو تضخيم لحقيقه واحده ، إزدحام مروري خانق في وسط الخرطوم جعل الحركه مستحيله علي السودانين قبل الاجانب ، وهم ليسو باجانب سوي بعدم معرفتهم للمداخل والمخارج ، فسواء كانو مصريين أو جزائرين فهم اشقائنا قبل كل شئ ، وقوات الامن السودانيه لم تقتصر جهدا في حمايه اي منهم ناشرة ما يربو علي ال50 الف رجل امن.
تقبل مروري اخي وشقيقي .
شقيقك "محمد النعمان".

دكتور لذيذ يقول...

الناس نسيت ان في عشر اوائل من ذي الحجة
الناس نسيت ان احنا في موسم طاعة
الواحد اتخنق من مصر والجزائر

الزنارى يقول...

الياس
مبروك لك بفوز الجزائريين
بالنسبة للاعلام و الاعتداءات فلن أعلق عليها الان و لكن ستكون فى التدوينة القادمة ان شاء اللة .
أسعدنى مرورك و تعليقك

الزنارى يقول...

الأحــــــ إيناس ــــــزان
نعم لك الحق فى الاعتراض و كانت هذة التدوينة بعد الفوز مباشرة و سأتكلم عن الاعتداءات فى التدوينة القادمة قريبا
أسعدنى تعليقك بالمدونة

الزنارى يقول...

معتز شاهين - باحث تربوي
وجهة نظرك لا بد من احترامها
كذلك أنا سعيد يمرورك و تعليقك
و سنظل فى تواصل ان شاء اللة

الزنارى يقول...

Sharm
مبروك أخى
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

الغريب
أشكرك أخى على هذة المجاملة
أما بالنسبة للاعتداءات و حقيقتها من عدمها فأفضل تأجيل الحديث عنها الى التدوينة القادمة ان شاء اللة
أسعنى تواجدك بالمدونة أخى

الزنارى يقول...

دكتور لذيذ
جيد أنك ذكرتنا أخى مع أننا لم نكن ناسيين .
أحييك على هذة النصيحة الطيبة
و كذلك أسعنى تواجدك بالمدونة

د. ياسر عمر عبد الفتاح يقول...

ياريت كل الناس بتفكر بالمثالية دي
المثالية دي مكانها الأقلام والأوراق
لكن ساعة التنفيذ ,, بيبقي فيه كلام تاني

زهرة الأسلام يقول...

السلام عليكم
مبروك للفائز ولاكن هل نفرح بتفريق الامة العربية لا اعتقد ذلك
فنحن نريد ان نكون يدا واحدة وليس متفرقة

saad يقول...

أولا الرجاء منك أن تغير القالب لما في من أخطاء تغلق المتصفح.
ثانيا أرجوا أن لا تصدقوا كل ما يبث من أقاويل في إعلام مخوصص موجه للبسطاء من الناس يحتوي على فتن لا غير.
لا مكان لها من المصداقية.
فإن كان واقعا حقيقيا لبث في القنوات المتخصصة في الأخبار لماذا يبقى في مواقع الإنترنت والقنوات المصرية؟
أم المراد به تصديق المصريين وكفى؟

الزنارى يقول...

بالنسبة للقالب و المتصفح فجارى البحث عن السبب و محاولة معرفة ان كان فرديا أم جماعيا .
و بالنسبة للاعتداءات و ما الى ذلك فأرجئ الحديث عنها الى موضوع قادم قريبافهذة التدوينة مباركة للجزائر ليس الا .
أسعدنى تعليقك كثير و كذلك ايضاح رأيك

سرحان يقول...

هذه هي روح الفروسية ولن أقول روح رياضية لما اتضح أنها روح فاشلة لا ترقى لمستوى المعنى التي تحمله،
أحيي فيك مبادرتك هذه أخي أحمد، فلا يجوز ان مبارة كرة قدم تشعل كل هذه الفتن بين شعبين عربيين مسلمين، حتى لو كان هناك مقاصد اخرى وراء كل هذا فالمتضرر الوحيد هو الشعب المصري والجزائري ويكفي من ضرر فقدهم للحب والاحترام المتبادل، وإلا يستحق كلا الدولتين لقب جمهورية الموز،،،
مبروك للجزائر
ولك تحياتي وخالص امنياتي

Sonnet يقول...

مبروك للجزائر و للعرب و عفا الله عما سلف
http://shayunbiqalbi.blogspot.com/2009/11/blog-post_18.html

الزنارى يقول...

سرحان
جبد منك هذة الروح العالية و التسامح العالى و للأسف بسبب الهجوم على مصر اضطررت لعرض الاعتداءات على المصريين .
أسعدنى وجودك و تعليقك

الزنارى يقول...

Sonnet
مبروك للفائز و هارد لك للخاسر
أسعدنى مرورك الموقر

إبراهيم قاسم يقول...

سؤالي :-
إذا كان من أجل كرة قدم فعلوا كل هذا
وشاهدنا كل هذا التعجب
طيب
أين هم من فلسطين ..العراق .. وغيرها ؟!

الزنارى يقول...

ابراهيم القاسم
حقيقة لا أعرف بماذا أجيب عليك .
أشكرك على مرورك الموقر

غير معرف يقول...

شكرا

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.