الاثنين، 9 نوفمبر، 2009

لا تحترموا هؤلاء



لا تحترموا هؤلاء لمن لايعرفهم الأول هو ( تامر أمين ) أحد المذيعين فى برنامج البيت بيتك أما الثانى فهو ( عمرو الليثى ) مقدم برنامج و احد من الناس على قناة دريم الفضائية هؤلاء لن أحترمهم ثانية و أناديكم لا تحترموا هؤلاء .
حينما تسمع شخصا يمثل عليك و تكتشف فيما بعد الحقيقة حقيقة التمثيلية التى مثلها عليك فلن تحترمة ثانية أو حينما تجد شخصا يدعى حسن الأخلاق و كونة من البسطاء يسمى برنامجة ( واحد من الناس ) وهو فى الحقيقة ليس من الناس البسطاء و لن يكون منهم و اخر يسمى برنامجة ( البيت بيتك ) و هو ليس ببيتنا اطلاقا فهل من يستضيفنا فى بيتة بهذة الأخلاق .

عمرو الليثى الذى يقوم فى برنامجة واحد من الناس بعرض علينا مظهر الفقراء و العشوائيات كل حلقة و يدعونا للتبرع لهم يدعونا اخر كل حلقة لعمل أعمال خير فى أولها التبرع للمستشفيات وكأنة امام الأئمة يحثنا على الخير و مساعدة الفقراء و فى النهاية تجدة يفعل ما فعل .....
تامر أمين الذى يقدم فى برنامجة مثلما يقدم البرنامج الأول يعرض شكاوى الناس و يطلب التبرع لهم من الأغنياء و كبار الأعمال كما يستضيف برنامجة الشيوخ ليذكرنا بتعاليم الاسلام و يعرفنا الحلال من الحرام و فى النهاية يفعل ما فعل .....
بالتأكيد تودون معرفة ماذا فعل هؤلاء اذا سأقص عليكم القصة من البداية فاقرءوا جيدا
اعلان على التلفاز يعرض احدى العاهرات و هى ترقص بملابس مثيرة فكنت مستاء للغاية و لكننى لم أعلم عما يتحدث هذا الاعلان أو بم يريد أن يخبرنا لكننى عرفت حقيقة هذة العاهرة و عما يتحدث الاعلان بعدما عرض تقرير فى برنامج العاشرة مساء عن هذا الأمر انة حفل لراقصة أجنبية اسمها بيونسية تحى حفلاتها باستخدام مميزاتها الجسمية تستخدم طريقا واحدا طريق العرى و التكشف طريق الاثارة و الابهار .
جدير بالذكر أن سعر تذكرة الحفل وصل الى ألفين جنية مصرى و ليس هذا هو المهم فيوجد كثير من هذة المشاهد و الأمور السيئة بمصر و لكن المشكلة هو من الذى حضر الحفل بالاضافة الى ما يقرب من خمسة الاف شخص حضرة هذان الاثنين عمرو الليثى و تامر أمين أما الأول فشعر أنة فعل أمرا خاطئا فرفض التحدث فى التقرير و لكن كاميرة البرنامج التقطت صورتة و هو يرفض التحدث الى البرنامج حول تلك الحفلة و الثانى و بكل سفور أخذ يعلى من شأن تلك العاهرة بيونسية و يقول انة فن راقى و جئت لأشاهدة و هذة فنانة عالمية.
أريد أن أعرف لماذا حضر هذان الأستاذان المحترمان الى حفل تلك العاهرة أهم يرغبون فى رؤية امرأة شبة عارية يريدون أن يثاروا و يشاهدو الراقصات و هن يتمايلن و يغيرن ملابسهن أمام الجمهور أم أنهم بسبب أموالهم الطائلة لا يدرون فيما ينفقونها فيدفعون ألفين جنية لحضور حفلة تستغرق ساعات لم لا يتبرعون بهذة الألاف الى الفقراء الذين يعرضوهم فى برامجهم و ينصحونا بالتبرع لهم أم أنة يكون مجرد كلام .
أو جة اليهم قول اللة تعالى: أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلا تَعْقِلُونَ [البقرة:44]
كفاكم ضحكا على عقول المصريين و ادعائكم البساظة و حب الفقراء يا من تحبون الفقراء أتنفقون الاف الجنيهات من أجل مشاهدة عاهرة و تعرضون علينا حال الفقراء و يكأنكم تشعرون بهم و أنتم كل ما تفعلونة هو السفر الى محافظة بعيدة من أجل رؤية عاهرة لا أعرف ما أقول هم و ماذا أوجة اليهم من كلام .
يا قرائى الأعزاء ها أنا أعرفكم بحقيقة أشخاص كنا لا نعلم حقيقتهم أدعوكم لتعريف الناس بحقيقة هذين الشخصين حتى لا يظل وهم حب هذين المذيعين متواجدا بقلوب البسطاء .
و ليعلم الناس جميعا أن ما يقومون بة فى برامجهم ما هو الا محاولة لكسب الشهرة و انتقاد الحكومة حتى يحبهم الناس لكنهم لا يشعرون بالناس اطلاقا .
يا من تحضر حفلة بألفي جنية هناك من لا يجد جنيها ليشترى رغيف خبز اشعروا بالناس و كفاكم ضحكا علينا و استهزاء بنا و بعقولنا .

واليكم تقرير برنامج العاشرة مساء شاهدوة لتتأكدوا مما أقول و لكن للأسف ستروا العاهرة و لكن لاتقلقوا فتقرير البرنامج قام بحذف المشاهد الأكثر اثارة و عريا حفاظا على الاداب العامة و لكن يوجد بعض المشاهد القليلة . اذا لم يظهر لك الفيديو فشاهدة من هنا
____________________________
اقرأ أيضا

هناك 29 تعليقًا:

حاول تفتكرنى يقول...

مع الحق كاملا

ففاقد الشيء لا يعطيه

معظم ما نراه على الشاشة يختلف اختلاف كليا عما يدور خلفها

قناعة شخصية


احييك

سرحان يقول...

مقالة رائعة أخي الزناري
مدعين محبة المساكين والمصلحة العامة، كثيرا ما هم، وأغلب ما يعرض في التليفزيون أو الإعلام عموما، ليس حلا لأي مشكلة بل هو استعراض وتفنن في جذب الناس بأي طريقة ومثل هذه البرامج تجذب الكثير بالفعل...
وحتى إن كانت هذه حياتهم الخاصة فهذا يتعارض كليا مع ما يتظاهرون به،
استمر في حريتك وبوح قلمك
ولك تحياتي

⊰Ĥ!bØ11⊱ يقول...

في الحقيقة لا اعلرفهم لاني لا اشاهد التلفاز كثيرا

المهم نصيحة :

لا تبالي بهم ففي النهاية يبيعون افكارهم مقابل المال .. انه عملهم يا اخي

سلام

الشجرة الأم يقول...

مظاهر العري أصبحت في معظم القنوات الفضائية وخاصة العربية مع الأسف شيء عادي ومقبول .. وهذا غن دل على شيء فإنه يدل على بعدنا عن الإلتزام والقيم الأخلاقية .. جزاك الله خير الجزاء أخي في الله.

الزنارى يقول...

حاول تفتكرنى
صدقت فيما تقول
فنحن نرى ما أمامنا و لا نرى الحقيقة التى من خلفنا
فاذاكان شخص بالاستديو رأيتة مخالفا لحقيقتة
أنا الذى "أحييك على زيارتك و تعليقك
أتمنى أن تكرر الزيارة

الزنارى يقول...

سرحان
هذا ما أعتقدة أنا أيضا
الاعلام يعرض و لا يحل و نحن هنا نحاول عرض المشكلة حلها فهذة هى الطريقة الصحيحة
وان كانت حياتهم الخاصة كذلك فأقول لهم اذا بليتم فاستتروا و لا تذهبوا لاماكن يشاهدكم من خلالها الملايين
مع تحياتى و تقديرى لك
أنتظر تعليقك القادم

الزنارى يقول...

Ĥ!bØ11⊱
أشكرك أخى
وأحييك على صراحتك
و ربنا يهدنا و يهديهم
أشكرك على التعليق

الزنارى يقول...

الشجرة الأم
للأسف أصبحت حفلات العاهرات العرايا تظهر أمامنا فى التلفاز بل و توجد فى بلادنا العربية وا أسفاة و يحضرها الكثيرين
أشكرك على تعليقك

م/محمود فوزى يقول...

السلام عليكم
جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع الهام
ولكنى اعترض على نقطه واحده وهى انك اعتبرت ان تامر امين ينتقد الحكومه
اتفق معك انه قد ينتقد بعض اعضاء الحكومه ولكنه لا يمكن ان نسمعه ينتقد النظام الموجود
بالعكس سمعناه كثيرا ينتقد المعارضه بشده ويمجد النظام

اما مثل تلك الحفلات فكيف يتم الموافقه عليها اصلا
هل اصبحت الاموال هدفا فى حد ذاتها
ام ان الاخلاق اصبحت وجهات نظر
ربنا يرحمنا

ملح الحياة يقول...

وانا ايضا لا اعرفهم.
لكن يا اخي يوجد منهم الكثير الكثير.
ومؤخرا فقط رأيت فيديو لأحد الممثلات تدعي أنها أنسانه محترمة ويبدو عليها الوقار في منظر فعلا يرثى له.
لا تحزن هذا هو الوضع نسأل الله السلامة.
اجمل تحية للبطل.

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

سأكتفي بالآية التي ذكرت فهي تختصر الكثير

أشكرك على الطرح الجميل

كن بخير
:
عبدالله

الزنارى يقول...

م/ محمد فوزى
أتفقك معك فى مسألة عدم معارضة النظام لكنة فى بعض الأحيان أراة يعارض
أما ما يجب فعلة هو ما تفضلت بقولة لا بد من عدم السماح لمثل هذة الحفلات بالوجود فى الأساس
أشكرك على مرورك و تعليقك
و أتمنى تكرار الزيارة

الزنارى يقول...

ملح الحياة
أعتقد أن هؤلاء المذيعين أكثر شهرة بين المصريين فتلك البرامج تهتم بالشئون الداخلية المصرية
نسأل اللة ألا يصبح هذا الأمر هو الطبيعى .
وتقبلى فائق احترامى و تقديرى .

الزنارى يقول...

كاتب الأنثى
أوجزت فأوفيت
حقا خير لكلام ما قل و دل و يكفى ذكر هذة الاية
أشكرك على مرورك الموقر

علاء سالم يقول...

السلام عليكم

للأسف يا أحمد إحنا بنتغش كتير في المظاهر وبنتخدع في ناس شغلتهم هي التمثيل

ربنا يهدي الجميع لما فيه الخير

مدونتك جميله وتصميمها رائع بجد
خالص تحياتي لقلمك المتميز

حسام الأخرس يقول...

دعونا نتحدث بموضوعية ومنطقية الحق ليس عليهم بالتأكيد ولايجب علينا مهاجمة أشخاص لمجرد الهجوم ولافكار نحن نعتبرها مثالية ولكن غيرنا لايعتبرها كذلك في النهاية كل إنسان حر بتصرفاته وإتجاهاته فبينما أنا أحب الذهاب الى السينما و لكن زيد من الناس يعتبر ذلك كفراً وسيقوم بتكفيري ولن نصل الى حل بنقاش يمارسه العربان ويستمتع به المشاهدين وهو حوار الطرشان المشهور والذي يمارس حول طاولات الإجتماع العربية فهو سيقوم بشتمي وسأفعل أنا مثله ولن أقنعه ولن يقنعني....والمهم هو أن لايصدق المتلقي العربي كل مايقال وكل مايبذر لينمو في عقله فكمية الصدق المتوفرة في برنامج موجه الى زيد من الناس ومدته ساعة ستخرج منه حتما بخمس دقائق حقيقة ليس أكثر وهذا الكلام على مسؤوليتي الشخصية.
أما البرنامج القيم والمهم كبرنامج قلم رصاص ولأنه يقدم الحقيقة الصرفة فستجد أن إيقافه هو الحل لتبقى عقول عامة الناس وخاصتها نظيفة وبعيدة عن الحق هكذا يفكر من يملك الفكر الحجري والذي سيعيد الأمة الى العصور الحجريه لأن مكاننا الصحيح هو هناك . شكرا لك أخي لأنك أشعلت عود ثقاب سينير الدرب لحظة ثم سرعان ما تخبوا شعلته :)

زهرة الأسلام يقول...

السلام عليكم
موضوعك رائع
ولاكن لانريد ان ناخذ ذنوب بسببهم
هم لا يستهلون تضييعون اوقاتنا لهم هم
لهم رب يحاسبهم
ودورنا هو التغاضى عن برامجهم

الأحــــــ إيناس ــــــزان يقول...

السلام عليكم

بجد مقال اكتر من رائع

ربنا يسمحهم

تحياتى لحضرتك
ايناس

زهرة اللوتس يقول...

أخي الزناري هناك ممثلين كبار يمثلون أفلام
دينية وبعد فترة تجدة يمثل فلم مع راقصة
ويحل لنفسة القبلات وأكيد هذا تناقض وهذان
الشخصان نفس الشء طلب منهم أداء هذا
البرنامج مقابل مبلغ من المال وهذا عمله
وفي الحقيقة ليست طبيعتهم للأسف ليس لديهم مبدأ
هذا مجال الفن ولا تزعل شيء طبيعي ممكن تجدهم غداً
يقومون ببرنامج أخر يناقض البرنامج السابق
ولك ما يوجع القلب هو حضور مثل هذه الحفلات
ووجودها في البلاد العربية وضياع الوقت والمال في
غير رضى الله والله المستعان
أشكرك على الموضوع هادف جداً...

الزنارى يقول...

علاء سالم
وعليكم السلام و رحمة اللة و بركاتة
للأسف هذا هو الواقع فعلا
و ربنا يستجيب لدعائك
أشكرك لتقييمك لى و لمدونتى
و أتمنى أن تتكرر زيارتك و لا تكون اخر زيارة

الزنارى يقول...

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاتة
و جهة نظرك لا بد أن تحترم
لكن قد يكون من الواجب علينا كشف الحقيقة
أشكرك على الزيارة و التعليق

الزنارى يقول...

حسام الأخرس
كلامك قيم و لكن أخى هؤلاء اذا كانت أفكارهم كذلك فلما يدعوننا للشعور بالفقراء و يجمعون التبرعات فى برامجهم لم يستضيفون رجال الدين حتى يهدوننا الى الصراط المستقيم أريد أن أعرف .
وللأسف يواجة هذا البرنامج بشتى الطرق حتى لا يعرض فى أى أى مكان لكن صوت الحق سيظل ظاهرا فى المستقبل باذن اللة .
أشكرك أنت على تعليقك المميز

الزنارى يقول...

الأحــــــ إيناس ــــــزان
أشكرك على تقييم المقال
و ربنا يسامحهم و يسامحنا على ما نحن فية
تحياتى لحضرتك أنت

الزنارى يقول...

زهرة اللوتس
تعلقك الثرى يعكس وجهة نظر الكثير
أعتقد أنها وجهة صائبة أما ردى على ما تقولين
لا أدرى ما أقولة سأقول لك
لا تعليق
أشكرك أختى على هذا المرور و التعليق الرائع

المجاهد الصغير يقول...

السلام عليكم
مش هقول اكثر من انى اصدمت

الزنارى يقول...

المجاهد الصغير
قول مختصر لكنة ملم
أشكرك على مرورك الموقر

زينـه يقول...

العالم تمثيلية :)

الزنارى يقول...

ذكرتينى بقول شهير لشكسبير قالة فى مسرحية تاجر البندقية على لسان أنطونيو
و ما الدنيا الا مسرح كبير قد وزعت أدوارة بين البشر
أحييك على التعليق

الهاشمي يقول...

إنه النفاق يا أخي أحمد
جزاك الله خيرا

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.