الأربعاء، 25 نوفمبر 2009

حقيقة ما حدث بين مصر و الجزائر بالفيديو و الصور

عفوا سأتكلم
عندما شرعت فى كتابة التدوينة السابقة (مبروك للجزائر) قررت عدم الحديث عن الاعتداءات الجزائرية للمصريين من أجل تهدئة الأجواء و عدم اثارة الفتن بين البلدين كما ادعيت أن الاحتقانات المصرية الجزائرية ستزول بعد أسبوع على الأكثر من المباراة و لكنى الان أسحب كلامي و أقول لكم عفوا سأتكلم .
كتب تدوينتى السابقة و لكي أكون محايدا وضعت صور فرحة الجزائريين بعد المباراة كما فعلت بعد فوز مصر من وضع صور فرحة المصريين لا يمكنكم أن تعلموا كم تألمت و أنا أضع هذة الصور كم كنت أبكى و أنا أبحث عن هذة الصور كم شعرت بالأسى و أنا استثنى وضع صور الشغب الجزائري قلت لا بأس قلت يجب التضحية من أجل القومية العربية من أجل التهدئة و لكن حينما تجد بالمواقع و المنتديات و كذلك المدونات نقدا لاذعا موجها الى المصريين و الى الاعلام المصري بل سبا و قذفا صريحا للبلد رغم كل ما حدث و رأيت نفيا قاطعا لحدوث الاعتداءات من كافة المواقع و الصحف الجزائرية قررت ألا أظل فى صمتي قررت أن أتكلم لأظهر الحقيقة للجميع . 

سأتكلم لأسباب عديدة أولها اعتقاد الكثير من العرب و العالم الغربي خطئا أن المصريين هم من أخطأ فى حق الجزائريين و ذلك نتيجة أجهزة الاعلام العالمية المضللة و على رأسها قناة الجزيرة و التي لا تعلم شيئا أو تحاول أن تخفى الحقيقة و ثانيها اكتشاف مدى خطورة هذة الاعتداءات و تعديها كافة الاداب و الأخلاق و الخطوط الحمراء و اكتشاف أنها ليست حوادث فردية و ثالثها حقد الحاقدين على مصر نتيجة تفوقها عليهم فى الكثير من المجالات .
سيكون كلامى موضوعيا سيكون كلامى شاملا مدللا بالأدلة و البراهين لم أتكلم كلاما مرسلا و لكن سأتكلم بالصور و الفيديو و الاستنتاجات العقلية سأتكلم بالحقيقة سأذكر ما لى و ما على سأتحدث بلسان المصريين و كل العقلاء من العرب أرجوا منكم أن تفكروا فى ما أقول و ألا تقرأوا المكتوب دون تغيير وجهة نظركم بالطبع ان لم تقتنع بكلامى فهذا لك لكن يجب عليك حينها أن تخبرني لماذا لم تقتنع .

أتأسف مقدما و قبل كتابة أى شئ عما سأكتب فاننى أوقن أن الكتابة ستشعل الفتنة بين البلدين و لكن الفتنة مشتعلة أصلا و المصيبة الأكبر من الفتنة هى الظن الخطأ فى مصر و المصريين فكرامة المصريين تفوق كل شئ و الضحك على عقول العرب لا أرضى بة مطلقا.
فلنبدأ باسم الله
بدأ الأمر سوءا منذ شهور عديدة و منذ أن ذهب المنتخب المصرى الى الجزائر و ما حدث حينها من أحداث مؤسفة و من أبرزها انتشار أنباء حول تسسم البعثة المصرية فى الجزائر و على رأسهم الكابتن حسن شحاتة مدرب الفريق المصرى بالطبع لا أوقن بصحة هذا الأمرو لكن كانت هذة بداية توتر العلاقة بين البلدين .
كما يمكننا أن نضيف ماحدث فى ليلة المباراة من التفاف الجماهير الجزائرية حول فندق اللاعبين المصريين ليلة المباراة و ما صحبة من ارعاب للاعبين طوال الليل و عدم قدرتهم على النوم ليلة المباراة و كذلك الشماريخ و الألعاب النارية التى ألقيت فى الملعب خلال المباراة من أجل ارهاب المصريين .
بالطبع ليس هذا هو المهم و لكنة بداية توتر العلاقة بين البلدين فكان يجب الاشارة الى هذة الأحداث دون الاستفاضة فى هذةالأمور لأن هذة الأحداث هى المقدمة و فقط .
الاعلام و اشعال الفتن
أمر لا يجب علينا تغافلة مطلقا فهو السبب الرئيسى فيما حدث فى المباراة بدأ هذا الأمر من صحيفة جزائرية تريد الشهرة السريعة على حساب أخلاقيات الصحافة المحترمة هذة الصحيقة تدعى صحيفة الشروق الجزائرية و التى هيجت المشاعر سواء المصرية أو الجزائرية حيث أوصفت المباراة بمعركة حربية و حرب جواسيس و أشعرت الجزائريين بأنة تم اهانتهم و كذلك تفننت فى السخرية من اللاعبين المصريين برسوم الكراكيتير و وصل بهم الأمر الى تحريف القران من أجل اهانة المصريين الجميع علم ذلك و تم ذكر هذا الكلام مسبقا فلا داعى من تكرارة فالجميع يعلم هذا الأمر و يوقن بوقوعة .
لم يصمت الاعلام المصرى على ماحدث و قام بالرد علية و عرض كل هذة الاهانات مما أشعل قلوب المصريين غضبا من الجزائر و من صحفها و مما نشرتة و بذلك لم يكن الاحتقان فى الجزائر و حسب بل وصل الى المصريين كذلك و بداية من هذا الأمر ظن الطرفين أن الاخر قد أهانة فالجزائريين قد وصل اليهم من اعلامهم اهانة الشهداء الجزائريين و أن المصريين جعلوا المباراة معركة و كذلك وصل الى المصريين من اعلامهم ما تم نشرة فى الصحف الجزائرية من اهانات و سخريات .
أدى هذا الفعل من كلا الاعلامين المصرى و الجزائرى الى اشعال الفتن بين البلدين رغم كون الاعلام المصرى ردا على ما نشر على صفحات جريدة الشروق الجزائرية و غيرها من الجرائد الصفراء فبالفعل كان الاعلام المصرى يقول الحقيقة و ما حدث فعلا الا أنة كان علية أن يعلم أن هذا سيشعل الفتنة بين البلدين رغم وجوب أن يعلم المصريين بحقيقة ما كتب عنهم .
ان كنت مكان الاعلاميين حينها لما كنت سأعلم ماذا أفعل أخبر المصريين بما يقال عنهم ؟ أم أخفى ذلك حتى لا أهيج الجماهير ؟ معادلة صعبة الحل لا أعرف ما حلها و ما الذى كان يجب فعلة فى هذا الوقت لكن لنقل أن ما حدث حدث و أصحبت قلوب الجانبين مشتعلة .
مبارة الجزائر فى القاهرة
بدأت بحادث مؤسف ترددت حول صحتة الكثير من الشبهات و لم يتم الجزم بكونة واقع ملموس أم تمثيلية هزلية و لكننا هنا نريد الأخذ بأقرب الاراء صحة رغم عدم وجود قول موثوق بة ترددت الكثير من الأقوال تبين كذب الحادث مثل اعتراف قائد الحافلة و الذى نفى صحة ماحدث و أن الجزائريين هم من كسر الزجاج من الداخل باستخدام مطارق الطوارئ و أوضحت بعض الفيديوهات المصورة حقيقة ما قيل و اليكم فيديوهان يظهران الحقيقة
الفيديو الأول
اعتراف سائق الأتوبيس الجزائرى اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

الفيديو الثانى
تكسير اللاعبين الجزائريين للأتوبيس اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

اذا شاهدت هذة الفيديوهات تتضح لك الحقيقة و من الممكن أن نقول الرأى الأوسط الذى يتفق علية أغلب الناس و هو أنة بالفعل تم القاء طوبة على الأتوبيس الجزائرى فأراد الجزائريين تضخيم الأمر فقاموا بتكسير باقى زجاج الأتوبيس بأنفسهم كما رأينا بالفيديو وذلك من أجل اشعار الشعب الجزائرى بمدى المعاناة التى تعرضوا لها فى القاهرة و محاولة تأجيل المباراة .
بعد هذة الأحداث أقيمت المباراة فى استاد القاهرة بكل روح رياضية و دون حدوث مشاكل لعل السبب فى ذلك هو أنة لم يحضر الى المباراة سوى ألفين جزائرى فلم يحدث أى شغب من قبلهم بسبب قلة العدد .
بعد المباراة بدأت الفتن الاعلامية تشتعل ثانية من أجل تغطية خبر الخسارة الجزائرية عندما ادعت جريدة الشروق الجزائرية وجود قتلى جزائريين فى القاهرة و لم يتم تكذيب الخبر بمختلف الجرائد رغم أن السفير الجزائرى بالقاهرة كذب هذا الخبر فى القناة الجزائرية نفسها و أدت هذة الأخبار الكاذبة لاشعال القلوب الجزائرية و التى لم تسمع بهذا التكذيب اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

ما قبل مباراة السودان
حدثت الكثير من الأحداث المؤسفة و من أهمها اشاعة و جود قتلى جزائريين فى مباراة القاهرة و التى تم تكذيبها فيما بعد مما أشعلت الجزائريين غضبا حتى غضب جميع الجزائرين و قامو بتهديد المصريين بالسلاح الأبيض فى الجزائر و قبل الرحيل الى السودان حيث بيتوا النية من قبل السفر بالانتقام من الجمهور المصرى و هؤلاء هم الجزائريين الذين يلوحون بالأسلحة البيضاء تهديدا للمصريين من أجل ارهابهم قبل المباراة و حتى ان كان كما يقول البعض ان كان هذا الفيديو ليس فى السودان و انما فى احدى المباريات الجزائرية المحلية أو فى أى حادث جزائرى اخر فهذا يبين الهمج الجزائرى و استخدام السكاكين و المطاوى فى كل مكان حتى فى المباريات المحلية و يؤكد أيضا أنة من يستخدم السكاكين فى مبارياتة المحلية و مواقفة الحياتية من أجل ارهاب الطرف الاخر سيستخدم فى مبارياتة الدولية السيوف و ليس السكاكين .

و لم يكتفى الجزائريين بذلك و حسب بل رأينا حقيقة الجمهور الجزائرى و نواياة السيئة قبل سفرة الى الخرطوم و ذلك من خلال حديث هذا الشاب الجزائرى الذى أخذ يتوعد المصريين و يسبهم و يهددهم و بدأ فى كشف الخطة الجزائرية من أجل الاعتداء على المصريين ها هو الشاب فشاهدوة اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

لم يكتفى الجزائريين بذلك بل قاموا بحرق العلم المصرى أكثر من مرة و قاموا بسب و قذف المصريين علنا فى شوارعهم و هذة فيديوهات حرق العلم المصرى فى الجزائرهذة الفيديوهات الغير لائقة تبين مدى اهانة المصريين من قبل الجزائريين فليتضح الأمر للجميع الاهانة قادمة من الجزائر و ليس العكس .
الاهانة الأولى للعلم المصرى من قبل الجزاريين و حرق العلم المصرى و كذلك سب المصريين اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

الاهانة الثانية للعلم المصرى من قبل الجزائريين و حرق و المرور على العلم المصرى بالسيارات و الأقدام اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

هذة الاهانة لهى فى نظرى المصيبة و الطامة الكبرى اهانة العلم المصرى رمز مصر و حرقة و المرور علية أفعال لا يقوم بها عاقل مطلقا لا يقوم بها الا همجى متعصب لا يعلم شيئا عن الأخلاق و لا الأدب و لا الاحترام .
أحداث شغب أخرى و سرقات و تدمير فى الجزائر
هذة الأحداث تبين أن هذا الجمهور الجزائرى ليس متعصبا و فقط بل هو جمهور سارق مدمر همجي اليكم الأحداث و الاعتداءات على المصريين و على الشركات المصرية و التى قاموا بها فى الجزائر بعد خسارة مباراة القاهرة و اشاعة وجود قتلى جزائريين بالقاهرة .
أولا تدمير مقر شركة مصر للطيران فى الجزائر من قبل الجماهير الجزائرية فقاموا بتكسير المقر كاملا و ازالة كلمة مصر من على اللافتة و ترك كلمة الطيران شاهد هذا الفيديو المدمر اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

حرق و نهب و سرقة الشركات المصرية بالجزائر اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

ثانيا محاصرة المصريين العاملين بالجزائر و التحرش بهم و هم بداخل شركتهم اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

تدمير و سرقة محتويات شركة أوراسكوم المصرية و سرقة الموبيلات من شركة أوراسكوم المصرية اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

سرقة شركة مصرية بالجزائر و تدميرها و نهب ما بها اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

و اذا كنت شعرت بالملل من كثرة فيديو الاعتداء على المصريين فى الجزائر فسأسليك ببعض الصور التى توضح نفس الأمر الاعتداءات الجزائرية على المصريين فى الجزائر بعد مباراة القاهرة .
 تدمير اوراسكوم تليكوم الجزائر تدمير اوراسكوم تليكوم الجزائر تدمير اوراسكوم تليكوم الجزائر تدمير اوراسكوم تليكوم الجزائر تدمير اوراسكوم تليكوم الجزائرتدمير اوراسكوم تليكوم بالجزائرتدمير اوراسكوم تليكوم بالجزائرتدمير اوراسكوم تليكوم بالجزائرتدمير اوراسكوم تليكوم بالجزائرتدمير اوراسكوم تليكوم بالجزائر
بوتفليقة و ترتيب الخطة
أراد الرئيس بوتفليقة أن يكسب حب المواطنين الجزائريين على حساب الجانب المصرى فأرسل الجزائريين على متن الطائرات الحربية ليشجعوا منتخبهم مجانا لكن الجماهير الذين سافروا كانوا مسجلين الخطر و البلطجية و ما الى ذلك من الأوباش و اعتقادا من القيادة السياسية الجزائرية أنها حرب و ليست مباراة و لأن من تم ارسالة الى الخرطوم هم مجرمى الجزائر من أجل محاربة المصريين كان مع كل جزائرى وجبة مكتوب عليها وجبة فردية للقتال و هذا يثبت ترتيب هذة الأحداث من قبل الحكومة الجزائرية و اليكم فيديو وجبة فردية للقتال . اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا


ما حدث فى السودان السودان
كل ما مضى كان مجرد مقدمة لكن ماحدث و جلة كان هناك كان فى السودان حدث الاعتداء نتيجة خطة مدبرة من الحكومة الجزائرية و غفلة عند نظيرتها المصرية و ما زال حتى الان الكثير لا يصدق و قوع هذة الاعتداءات فاليكم الدلائل و البراهين على وقوع اعتداءات على المصريين فى السودان من قبل الجزائريين .
فلنبدأ بالصور التى توضح حقيقة الاعتداءات الجزائرية و حدوثها و كما يقول البعض الصورة لا تكذب هيا شاهد الصور و اعرف الحقيقة .
اعتداءات على الجماهير المصرية اعتداءات على الجماهير المصرية
اعتداءات على الجماهير المصرية
اعتداءات على الجماهير المصرية


اعتداءات على الجماهير المصرية اعتداءات على الجماهير المصرية
اعتداءات على الجماهير المصرية

اعتداءات على الجماهير المصرية اعتداءات على الجماهير المصرية


اعتداءات على الجماهير المصرية
اعتداءات على الجماهير المصرية
محمد السمان أحد الذين تعرضوا للاعتداء فى السودان
و لنكمل باقى الحقيقة و اليكم مجموعة أخرى من الصور توضح الاعتداءات على المصريين و صور بعض المصابين و صور الأتوبيسات المكسرة و الزجاج المنتشر فى كل مكان بأرض الخرطوم و هذة هى الصور .

فلنكتفى بهذة الصور و نبدأ بعرض الفيديوهات التى تبين و توضح أكثر من الصور فأنصحكم أن تشاهدوها جميعا و لو على أوقات متفرقة حتى تكتشف الحقيقة بنفسك و لا تظل مخدوعا كثير .
نبدأ الان مع فيديو صور الاعتداءات الجزائرية على المصريين فى السودان اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

اذا لم تكتفى بهذة الاعتداءات و لا تظنها خطيرة فشاهد مجموعة ثانية من الاعتداءات و هنا اعتداءات على المصريين بالشوم و السنج و المطاوى تعليق الكابتن أحمد شوبير اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

اذا لم تكتفى بهذة الاعتداءات و لا تظنها خطيرة فشاهد مجموعة ثالثة من الاعتداءات على المصريين من قبل الجزائريين و هى من البرنامج المصرى العاشرة مساء اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

كما يمكنك أيضا مشاهدة الخلاصة يمكنك مشاهدة صور الأتوبيسات المكسرة و الزجاج و الحجارة و مظاهر التدمير الجزائرى

الصور الأولى للاعتداءات و شهادات المصريين بعد العودة الى المطار اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

شهادة سودانى لما حدث فى الخرطوم من أعمال شغب جزائرية اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

و هذة مجموعة أخرى من الاعتداءات الوحشية على المصريين من قبل الجزائريين فى السودان اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

كما يمكنك مشاهدة فيديو شهادة محمد فؤاد و هيثم شاكر و اصابة محمد فؤاد فى يدية اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

شهادة المصريين وصور الاعتداءات على المصريين فى السودان من قبل الجزائريين اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا

لقاءات حول الاعتداءات على الجمهور المصرى فى السودان مع رئيس اتخاد الكرة المصرى الكابتن سمير زاهر

فيديو مجمع عن كافة الاعتداءات و أعمال الشغب الجزائرية ضد المصريين اذا لم يظهر لك الفيديو اضغط هنا
شاهد جيدا حتى تحكم فى النهاية
لسنا يهود بل نحن من هزم اليهود
يؤسفنى جدا ما نراة الان من قبل الاخوة الجزائريين حينما يقولون أنتم المصريين أنتم اليهود أنتم من منع دخول المعونات عبر معبر رفح أنتم محبى الصهاينة لن أفعل كما فعلت فيما سبق لن أعرض صور تدلل على كرهنا لاسرائيل لن أعرض فيديو المظاهرات ضد اسرائيل لن أعرض ذلك لأننى لست بحاجة الى الاثبات فكل عاقل يعلم ما قدمتة مصر للقضية الفلسطينة و أظن أن مصر ليست فى موقف اتهام و لكن من يقول هذا الكلام غير عقلاء بل لا يعلمون شيئا اسمة عقل لذلك سأتركهم ينبحون كما يشاءون .
انها أعظم البلاد
و لمن يقولون مصر بلد الراقصات مصر منشأ العاهرات أقول لهم اتقوا اللة فى قولكم مصر هى بلد الأزهر و القاهرة هى مدينة الألف مئذنة مصر ذكرت بالقران خمس مرات و سيظل اسم مصر يذكر فى كتاب اللة الى يوم الدين مصر من تحدث عنها الرسول مصر بلد التاريخ مصر بلد العلماء مصر بلد الشعراوى مصر بلد نوبل مصر بلد أحمد زويل و نجيب محفوظ و البرادعى و طه حسين و العقاد و .....
مصر بلد الديمقراطية و الحرية ففى الوقت الذى لم تزل فية البلاد العربية ملكية تتحلى مصر بالجمهورية تتحلى بالانتخاب تتحلى بالصحافة المحترمة تتحلى بالوحدة الوطنية مسلمين و مسيحيين تتحلى بكل ذلك .
فى الوقت الذى لا تمتلك فية بعض البلد العربية فضائية واحدة تملك مصر قمرا صناعيا كاملا تستضيف بة الفضائيات و القنوات العربية المختلفة .
لن أكثر من الحديث فوالله الذى لا الة غيرة ان أردت أن أتحدث عن فضل مصر و تاريخها المشرف و تفوقها فى كافة المجالات لما يكفينى ذلك عمرى كلة تاريخ مصر المشرف منذ الفراعنة و بناء الأهرامات الى يومنا هذا .
نهاية
هكذا كان هدفى كنت أريد أن أريكم الحقيقة الكاملة أريد أن أريكم الصور و الفيديو و يا ليتكم تقرئون الموضوع بأكملة و تشاهدون جميع الصور و الفيديوهات بحرص حتى تتوصلوا الى الحقيقة و تعلموا ما تعرض لة المصريين من ظلم غير مبرر على كافة المواقع و المدونات العربية .
بالطبع لا أقول أن هؤلاء هم كل الجزائريين و لكنهم فئة منهم و لا أتمنى أن يكون كل الجزائريين مثل هذة الفئة لا أتمنى أن يكون كل الجزائريين يؤيدون و قوع هذة الاعتداءات و اذا افترضنا جدلا أن المصريين اعتدوا على المنتخب الجزائرى بالحجارة فهل يجوز فى المقابل الاعتداء على المصريين بالسكاكين بالطبع لا أود معرفة رأى الجزائريين خاصة حول هذا الأمر .
أريد أن أعرف أمازال يساورك الشك عن عدم حدوث اعتداءات على المصريين فى السودان أما زلت تتصور أن المصريين هم المخطأون و الظالمون أريد منك أن تكون عادلا و تحكم الحكم الصحيح المصريين مذنبون أم مجنى عليهم يمكنك اجراء كل هذا و قول حكمك و ابداء رأيك و وضع روابط الدلائل المتعلقة بهذا الموضوع يمكنك فعل كل هذا من خلال التعليق فتفضلوا بالتعليق لأعلم ما يدور فى ذهنكم الان و ما انطباعكم بعد الاطلاع على كل هذة الحقائق .

هناك 45 تعليقًا:

لقد خلقنا الله احرارا يقول...

طيب انت مشكور طبعا على مجهودك وتعبك
واهتمامك ببلدك
بس لله
ننسى شوية اللى حصل
لا ماينفعش ننسى
طيب نتناسى
وندعى ربنا يوم عرفات
يصلح ذات بيننا
كل سنة وحضرتك بخير

saad يقول...

شكرا على التعب والذي لا أشك أنه كان من أجلي :)
يا أخي لا أنكر أن شغبا حصل في الجزائر ليلة المبارات وذلك ما أوردته الصحف.
أما بخصوص إشعال الفتنة من ناحيتنا فإني أقول لك لم تبدأ الصحافة إلا حين بدأ عمو عمرو بقول كلام يصف الجزائريين بغير صفاتهم.
وثالثا فالنبقي الأمر كحكاية شغب كرة قدم مثل أي بلد آخر.
هل تصدق لو أن الإعلاميين من جهتكم لو قالو أن ضرب اللاعبين تم من شباب متعصب للكرة لكان الأمر مر بسلام لكن ما أشعل الجمهور في الجزائر هو قولهم أن اللاعبين ضربوا أنفسهم أو شيء من هذا القبيل :( .
ولهذا أضن أرادوا أن يعيدو ما فعلوه للاعبين في السودان.
وثاني مرة أهنئك على هدوئك وموضوعيتك يا صديقي :)
*أه تذكرت في ما يخص ملاحظتي لقالب يرسل لي علبة حوار مفادها أنه يجب علي أن أحمل النسخة الأخيرة من قارئ الفلاش والذي هو متوفر عندي ورغم ذلك أوافق لكن يغلق المتصفح,الآن لم تعد هذه الرسالة ,عيدك مبارك.

الشجرة الأم يقول...

أحداث مروعة فعلا .. لكن المسامح كريم وكل سنة وأنت طيب ..

خلاص أنت كده قلت كل إللي في نفسك!!

حسن يحيى يقول...

يبدو أنك بذلت مجهود كبير جداً في الموضوع ، كمية رهيبة من الصور و المقاطع ...

الجميع يعلم ما حدث في السودان يا عزيزي و يصدقه و معظم الفرق العربية لعبت في الجزائر و حدث معها مواقف مشابهة من الجماهير الكل يعرف طبيعة المشجعين الجزائريين و سجل مباريات الجزائر حافل بالحوادث المشابهة ...

المشكلة ليست في كل ذلك ، جميعنا تابع هذا و شعر بالغضب و الحنق لما حدث و لكن المشكلة حقاً في التصعيد الاعلامي المستمر .. الاعلام الذي من المفترض أنه يقدم رسالة سامية للعالم و للشعوب بعيدة عن التعصب الأعمى و بعيدة عن الاصطياد في الماء العكر .. حتى أصبح الشعب المصري من شيوخه و حتى أطفاله لا سيرة له الا مصر و الجزائر فكل يتحدث في نفس الموضوع سائق التاكسي و البواب و الطبيب و المريض و المهندس و الغني و الفقير الخ ...

تركنا كل أمور حياتنا للأسف و وضعناها في ما حدث في السودان و وجهنا طاقاتنا كلها الى هناك اشتعلت حماستنا و وطنيتنا و التفينا حول حكومتنا و الحزب الوطني لأجل ما حدث في السودان .. وضعنا كرامتنا في أحداث السودان ...

يا عزيزي هناك من يتلاعب بنا جميعاً الشعب المصري و الشعب الجزائري بكل طوائفهم و طبقاتهم هناك من هو أكبر مني و منك يتلاعب بهم ليل نهار ، لا يهمه ماذا ستكون عواقب كل ذلك و لكن كل ما يهمه هو انه سيحقق مصالحه في ظل هذه الضوضاء .. هذه الضوضاء التي ارتفع صوتها فصم آذان الجميع ففعل هو ما يشاء ... و نحن في النهاية مجرد ألعاب !

أما حديثك عن مصر و مواقف العرب و أقاويلهم فأقول لك يا عزيزي أنك لست في حاجة للتكلم و لست في حاجة للدفاع عن مصر .. يكفيك أن تقول أنا مصري و تضع نقطة ليقف لك الجميع تقديراً و احتراماً .. مصر فوق الجميع مهما تحدث أي شخص و مهما ارتفع هذيان أي شخص .. مصر في كفة و كل الدول العربية في كفة و كفة مصر هي الراجحة و يكفينا قول الشاعر :

أنا تاج العلاء في مفرق الشرق .. و دراته فرائد عقدي

مصر هي شرف العرب و المسلمين و مصر هي بوابة الشرق و مصر هي مصر !


أعتذر عن الاطالة .. تقبل فائق احترامي .

م/ الحسيني لزومي يقول...

كل عام انتم بخير
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

مدونون من اجل الاقصي يقول...

السلام عليكم
كل عام وانتم والامة الاسلامية
بخير والفة ووحده
ربنا يتقبل منا جميعا
ويغفر لنا ذنوبنا
واسرافنا في امرنا
وما ظلمنا به انفسنا
وحرجع احكيلك شو رايي

romansy يقول...

كل عام والمسلمين فى مصر والعالم الاسلامى بكل خير ومحبة وسلام لكل الانام

عيد اضحى سعيد

اعاده الله على الجميع بالامن والاستقرار

والسرور والتسامح

romansy يقول...

انت كده كملت الملف بس اقولك حاجه

حقنا هيرجع لينا
ان شاء الله
صحيح وقع علينا ظلم كبير
بس لاسف الشديد
اعلامنا مش واصل للدول الاوربيه
فاكرين اننا بس اللى اعتدينا عليهم ميعرفوش ايه اللى حصل تانى

Tamer Nabil يقول...

الف شكر على البوست الجامد

وربنا على كل ظالم

كل سنة وانت طيب

عيد سعيد

مع خالص تحياتى

راكان عارف يقول...

والله يا أخي الشعوب الإسلامية كلها على العين والرأس، والذي أراه كشاب مسلم: فلتذهب وجهة النظر الغربية والأوروبية إلى الجحيم وليظنوا فينا ما يظنوا.. بالعربي: في ستين داهية.. المفروض أن آراء الغرب في الجانب الأخلاقي هو آخر شيء نفكر فيه كمسلمين.. فلا يهمنا وجهة نظر إعلامهم.. ولا يهمنا معرفتهم من اعتدى على الأول.. خصوصا إذا كان الأمر يتعلق بشيء تافه كأحداث الرياضة خارج نطاق الملعب والـ 90 دقيقة.

الذي يهم أن وقفة عرفة والصلوات الخمس والقبلة الواحدة تجعلنا ننظر إلى هذه الأحداث بعين الاحتقار.. والمصري الحقيقي والجزائري الحقيقي هم من رأيناهم في الأيام السابقة يتظاهرون ضد مثيري الشغب من كل الجمهور.. ويذكرونهم بالقضايا الأهم ويحرقون علم إسرائيل وأمريكا وبريطانيا.

مواقف الحكومات العربية لا تمثل الشعوب، والشعوب عليها أن تترفع عن خدع الاستخبارات العالمية والإعلام المادي البحت الذي يصنع الحدث لأجل جلب الناس إليه وبث الإعلانات لأجل الربح.

والمباريات وأمثالها علينا -إن اهتممنا بها- أن ننشغل بالـ 90 دقيقة التي يكون فيها اللعب.. أي في أحداث المباراة نشجع/نستمتع.. وبعدها نبتعد عن أي مبالغة تتعلق بذلك العالم.

أسأل الله تعالى أن يلهم لهذه الأمة أمرًا رشدا يعز فيه أهل الطاعة ويذل فيه أهل الفجور والمعصية.

بارك الله فيك ووفقك لما يحب ويرضى.

الياس يقول...

أوافق في بعض الأشياء و أعارضك في بعض الأشياء.

أولا في قضية الباص فأنا أعارضك لأن الفيفا رأت الفيديو المقدم من قناة canal+ و تحققت منه و عرفت أن الإعتداء من قبل المصريين فإذا قلت لي أن الاعبين جرحوا أنفسهم لكي يبدوا لشعبهم أنهم أبطال فأقول لك بطكل برودة أعصاب أن صور التي وضعتها هي لمصريين تعمدوا جرح نفسهم لكي يبدوا أبطالا عندما يرجعوا إلى بلدهم من السودان و لهذا فأنت مخطأ 10 على 10 .

قضية شركة أرواسكوم أظن أن لك التكلم في هذا الشىء فقد قامت مجموعات من حثالة بسرق محتويات مكاتبها و لم يكن الهدف الرد على مصر أو ما شابه بل لمجرد سرقة و أنا شخصيا و رغم حملات لمقاطعة هذه الشركة فانا و بكل صراحة ما زلت أحتفظ بشريحة أوراسكوم دجيزي و لهذا أن أوافقك 10 على 10.

أما عن طائرات حربية فأنت أخذتموها من منطلق أخر فنحن في الجزائر لا توجد رحلات منظمة إلى السودان و لهذا تم إستعانة بالطائرات الحربية لنقل الكم الهائل من المناصرين و قلت أيضا أن بوتفليقة ساعد على تنقل المجرمين فأنت مخطأ فهو أراد أن يتنقل أكبر عدد من الأنصار بتخفيض الأسعار و لقد وصلت الى مبلغ رمزي يقدر ب 70 دولار و هذا ما جعل بعض المجرمين يتنقلون إلى السودان بعد أن رأو أحداث القاهرة و صور لجرحى هناك, و لكن يعني أن الرئيس البشير يكذب و مسؤولين سودانيين يكذبون من أجل بربر وحشيين كما وصفتونا و نسيتم أن البربر هو الرجل الحر الذي إسترجع الأندلس بعد أن ضيعتموها و إذا كنت تعرف التاريخ من أسس القاهرة و بنى الأزهر الشريف الذي يعتز به كل مسلم؟

و لهذا أتمنى منك عدم البرهنة لكلام الإعلام المصري لأننا لا نثق فيه و أقول لك بكل صراحة أنني أصدق مجنون و لا أصدق إعلامي مثل عمرو أديب الذي وصف الجزائرين بغير صفاتهم و كأنه ملاك.

أما عن أقوال الجزائريين بخصوص أنكم يهود فهذا يخص حكومتكم التي غلقت معبر رفح في عديد من الأوقات و قامت بتصدير الغاز بأرخس الأسعار لإسرائيل و تعامل رئيسكم مع ليفني الذي دخلت لمصر و لم تتلقى أي حجر الذي تلقاه لاعبونا و أنا شخصيا رأيت مظاهرات المصرية في هذا الخصوص فنحن مثلا لا نتعامل مع الإسرائليين فلا توجد أي شركة أو سفارة إسرائيلية هنا.

عيدك مبارك أخي احمد , أشكرك على هذا الملف و تأهل الجزائر لا نقاش فيه كما قالها بلاتر و هاردلك يا مصر.

أتمنى منك الرد و توضيح النقاط التي تعارضنا فيها و أتمنى أن لا تكون متعصبا و عنيدا و أقول لك أن الإنسان يخطأو يصيب فلا تعتقد أن ذلك شخص ملاك أو معصوم من الخطأ.

الياس يقول...

أخي أسف نسيت شىء, هل سمعت طبيب السفارة المصرية عندما قال أنه لا يوجد أي موتى و لكن يوجد بعض جروح خفيفة من جانب المصريين هل ستقول أنه يكذب؟

⊰Ĥ!bØ11⊱ يقول...

السلام
في الحقيقة مجهو د كبير من طرفك اخ الزناري

لكن دع الامر طي النسيان ...

ربما لو صمت اعلامكم قليلا لما وصل الامر الى هذا الحد اتذكر اول من بدأ الامر هو الاعلامي عمرو ديب الذي تمنى للجزائر الهزيمة ... اين الروح الرياضية كما اني مع الحق ونسيت الموضوع اصلا .

مبروك عيدك

سلام

الزنارى يقول...

لقد خلقنا اللة أحرارا
فعلا لم أكن أرغب بالكتابة و كتابة تدوينة عن العيد أفضل و فضل العشر الأوائل من ذى الحجة .
لكن بعد رؤيتى الهجوم على مصر فى الكثير من المدونات قررت عرض هذا الموضوع .
و يارب ربنا يصلح بينا و يجعلنا نسامح
مع خالص الاحترام و التقدير

الزنارى يقول...

saad
بالفعل تدوينتك التى كتبتها كانت من الأسباب التى دفعتنى للكتابة و اظهار الحقيقة للجميع .
بداية جيد اعترافك بهذا الشغب الذى حدث فى الجزائر و بالفعل هو شغب كرة قدم لكن زائد عن الحد كثيرا .
بالنسبة للاعلامى عمرو أديب فلم أرة على التلفاز اذ أن القناة التى يتحدث فيها غير متوفرة عندى أصلا لكنى أصدقك فيما تقول ربما قد زاد عمرو أديب فى الأمر و اعتدى قولا على حقوق الجزائريين لكن هذا ليس مبررا لحدوث مثل هذة الاعتداءات .
لقد جعلتنى أشك فى القالب لكن لا بأس جيد أن المشكلة قد حلت معك .
أسعدنى تواجدك و ابداء و جهة نظرك أخى

الزنارى يقول...

الشجرة الأم
نعم التعبير عما بداخلى و توضيح الحقيقة للجميع أراحنى كثيرا فيكفى ذلك .
أسعدنى تواجدك و تعليقك

الزنارى يقول...

حسن يحيى
بالفعل بذلت مجهودا كبيرا من أجل اخراج الأمر بصورة مكتملة و جيدة فعكفت على الموضوع قرابة أربع أيام لكن ليس هذا هو المهم المهم مكانة مصر و اثبات اضطهادها .
أصدقك أنهم يعرفون حقيقة الجمهور الجزائرى المتعصب و لكن لماذا ينكرون ما حدث و يقولون لم يحصل أى منها ؟ لا أعرف .
بالنسبة للاعلام فكما ذكرت فى الموضوع أقول لك
لا أعلم ماذا كان يجب على الاعلام فعلة فى هذا الحال أيقول الحقيقة و ينشر بالصحف الجزائرية فتشتعل الفتن أم يصمت و لا يذكر أى شئ و نظل جاهلين بما يحدث .
ان المستفيد الأكثر من هذا فى نظرى هما الحكومتين المصرية و الجزائرية ففى الجزائر التفوا حول الرئيس بوتفليقة و أخوة لأنهما أرسلوهماالى السودان مجانا و فى مصر التفوا حول الرئيس مبارك و أبنائة لأنهم دافعوا عن المصريين و قالوا لن نسكت على ما حدث .
أنا مصرى أخى ...
و لم أدلل على مكانة مصر لا بالصور و لا بالفيديو لأن مكانة معروفة للجميع و من لا يعرف مكانتها فهو لا يعرف شيئا .
أسعدنى تعليقك الثرى أخى حسن يحيى

الزنارى يقول...

م/ الحسيني لزومي
كل عام و أنت بخير أخى
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

مدونون من اجل الاقصي
اللة يستجب لك أخى على هذة الدعوات و كل عام و أنت بخير .
و أنتظر رأيك
كذلك أسعدنى مرورك و تعليقك

الزنارى يقول...

romansy
كل عام و أنت بخير
و أتمنى أن أرى رأيك فى هذا الموضوع
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

romansy
اية رأيك فى الملف ياريتنا كنا أرسلناة لاتحاد الكرة لارسالة الى الفيفا لكن لا بأس قدر الله و ما شاء فعل .
يحزننى جدا عدم وضوح الصور فى الخارج لذلك وضعت هذة التدوينة و هى ليست كافية بالتأكيد .
أسعدنى ابداء و جهة نظرك و رأيك

الزنارى يقول...

Tamer Nabil
كل سنة و انت طيب أخى
وربنا يهديهم و يهدينا و يبين الحق للجميع
أشكرك على مرورك الموقر

فكرة من الزمن ده يقول...

مجهود راااااااائع واتمنيت حد في البلد دي يعمل الحكاية دي تشكر بجد ويارب يكون مجهودك ده ليه تاثير عند ناس سدت ودانهاوقفلت عنيها

وكل عام وانت بالف خير

مُهاجر يقول...

السلام عليكم و رحمه الله وبركاته .
شـاء العـلي القـدير ووفـقـني في إنشاء واحتي المتواضعه...
والتي ستصبح واحه شاسعه ...
بفضل الله أولاً ...
ثم توجيهاتكم .
و سنضع سـوياً خُطه التدوين في الـمدونه .
وسأكون سعيداً بمن يشاركني في تحريرها .
آسف ...لأزعاجكم
موضوع البوست أري فيه نفس رؤيتكم .

دكتور لذيذ يقول...

شئ مروع ..
ولكن أنا من رأيي أنه لا داعي لنشر مثل تلك المقالات او الوسائط لأنها تشعل روح الكراهية بين مصر والجزائر وهذا لا داعي له تماما فإن لم نتحدث عن العروبة والوطنية دعنا نتحدث عن الأخوة في الإسلام ..

حسام الأخرس يقول...

كل عام والجميع بخير وأخي العزيز الكريم أحمد الزناري موضوع متعوب عليه وكميه هائلة من الحقد. كم كنت أتمنى أن يكون هذا الوقت الذي قضيته على موضوع ذا فائدة و والجهد الذي قمت ببذله لشرح موضوع علمي أو ترجمته من ويكيبيديا أفضل من ان تضيع وقتك بهذا الحدث المعيب والعار العربي مواضيعك مميزة ولكني للصراحة لن أقرأ هذا الموضوع لاني أرفض رفضاً قاطعاً أي عداوات وفتن بين البلدان العربيه وماحدث لايتعدى كونه من عمل أولاد الشوراع ولاحاجة لنا للحديث أكثر. الجزائر ومصر أحبهم جدا ولا أقبل بإهانة أي منهما دمت أخي وحاول أن لاتزج نفسك بهكذا أشياء فنحن نحتاج الى علم أدب فن ذوق دين وناس يقومون بالتفكير بطرق ايجابية لنخرج من مستنقع الفتن والجاهلية الأولى كل عام وأنت بخير أخي ولاتتضايق من كلامي لأني أعتز بك وبمصر وبالجزائر ولا أقبل لأحد الإهانة :)

yasmina يقول...

السلام عليكم
الا انا سعيد بالزيارة الاولى ليا وليك
وان شاء الله مش تكون الاخيرة
ثانيا
انا بشكرك جدا جدا .....الخ
على المجهود الرائع واللى اكتر من رائع كمان
جزاك الله بجد كل الخير
ويارب دايما منصورين ودايما علم مصر دايما عالى مرفرف
فى السما
ثالثا بقى
بجد شكل المدونة بجد جميل اوى مع انى مش شوفت اللى قبله بس دة بجد وحقيقى جميل
ولايق جدا على المواضيع اللى موجودة فيه
رابعا واخيرا
مش تنسى تاخد العيدية
ما خلاص مدونتك بئت عندى وبئيت مراقباها كمان
هههههههههه
تحياتى وكل سنة وانت طيب
سلام وعيد سعيد

غير معرف يقول...

أنت كالأعمى ولكن ترى بعين واحدة ،
ألم يدس المصريون أيضا العلم الجزائري بل وحتى من يسمون أنفسهم محامين؟؟؟

هذا ما حصل في السودان من أكبر ممثلين في النفاق http://www.youtube.com/watch?v=H2liF63R5D8&feature=player_embedded ، http://egyworkers.blogspot.com/2009/11/blog-post_672.html
هناك مشجعين أغبياء حتى في أعرق المدن الأوروبية، و ما حصل لا يعدو عن مناوشات تحدث في أي مكان، لكان إعلامكم الوسخ وصل إلى درجة خطيرة من التعفن

لا حول ولا قوة إلى بالله

الزنارى يقول...

راكان عارف
سعيد بعرضك لوجة نظرك القيمة بكل تحضر كما كنت أتوقع منك .
فعلا الأهم من الاعلام الغربى الاعلام العربى الذى أخذ ينبش فى لحم مصر و يتهمها اتهامات ما انزل الله بها من سلطان فكان لابد من ايضاح الحقيقة كما اننى اظن انة من الواجب ايضا ايضاح الحقيقة للغرب حتى تظهر الصورة الحقيقية لنا أمامهم لكن كما ذكرت الاعلام العربى أهم .
أتمنى أن توحدنا أحداثنا الاسلامية و أن نرى المواطنين الحقيقين يوضخون الحقيقة للجميع لكن أسن هم ؟
بالفعل يجب التشجيع يكون فى المباراة و فقط لذلك فنحن نرفض أى تعدى يحدث خارج المستطيل الأخضر و نحاول كشفة للناس .
أحييك على تعليقك الثرى و الذى تحاول فية التهدئة بين الشعبين فبارك الله فيك و لكن كان لابد من ايضاح الحقيقة قبل التهدئة .

الزنارى يقول...

قبل أن أبدأ الرد عليك أحييك على تحضرك و ابداء وجهة نظرك بكل ادب واحترام فلك منى التحية و التقدير
و انتظر ردى عليك قريبا جدا

الزنارى يقول...

الياس
بالنسبة لقضية الباص أخى فأنا لا أعلم الحقيقة و لكننى قلت بناء على ما شاهدتة من فيديوهات و فى النهاية قلت أنة القول الراجح فى نظرى و عند الكثير أنة تم القاء حجر على الأتوبيس الجزائرى و من ثم قام اللاعبون بتكسير الباقى كما ظهر فى الفيديو الموجود بالأعلى .
بالنسبة لقضية شركة أوراسكوم فأنا أوافقك القول فهؤلاء ليسوا مشجعين كرة بل مجرمين يدعون أنهم يعبرون عن غضبهم من مصر و لكنهم فى الحقيقة يفعلون ذلك حتى ينهبوا ما يستطيعون نهبة .
و بالنسبة للطائرات الحربية و التى تقول أنها بسبب عدم وجود رحلات كافية منظمة الى السودان كذلك لم يكن فى مصر رحلات كافية بدليل أن المشجعين الجزائريين كانوا أضعاف المصريين و أسألك سؤال ألا تملك مصر طائرات حربية لم لم تفعل هذا مهما حدث كان لا يجب استخدام هذا النوع من الطائرات حتى لا نجعلها حربا بين البلدين .
كما ذكرت ذهب بعض المجرمون الجزائريين الى السودانيون فلهذا كانت الشتائم عليهم لكن التعميم بأى حال من الأحوال على سائر الجزائريين كما فعل البعض مرفوض مرفوض مرفوض .
لا أريد أن أخوض و أجادل فى التاريخ لأن تاريخ مصر ومعروف كما أن كرة قدم لا يجب أن تجعلنا نتحدث عن تاريخ بلدين و أيهما أعرق و أعظم و لكن يجب ترك مثل هذة الأمور .
بالنسبة لموضوع اليهود فلقد صدمت عندما تحدثت عنة لظنى اياك لست مثل هؤلاء المتحدثين و لا أحتاج للتدليل على هذا الأمر كما قلت و كما نصحنى الكثير .
و كل عام و أنت بخير
و أسعدنى تعليقك الثرى و ابداء وجهة نظرك .

الزنارى يقول...

Ĥ!bØ11⊱
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاتة
كل عام و أنت بخير و أنا أرفض أى اعلام يسب الطرف الاخر أو يهينة و أتمنى أن يبدوا ذلك من الاخوة الجزائريين .
أسعدنى مرورك و تعليقك

الزنارى يقول...

فكرة من الزمن ده
يارب الناس تقرأ جيد و تعرف الحقيقة و لا يظلوا فى ظنهم الخاطئ كثيرا .
أسععدتنى زيارتك و تعليقك

الزنارى يقول...

مُهاجر
بالرغم من أننى لا أحب التعليقات الدعائية الا أنة لا مانع لك لأنك أول مرة تزور مدونتى فأحببت ألا أحرجك و أسأل الله أن يوفقك فى مددونتك الجديدة .
و كل عام و أنت بخير

الزنارى يقول...

حسام الأخرس
كل عام و أنت بخير
فعلا ما ذكرت من مواضيع أهم مما كتبت و لكن كان هدف هذا الموضوع هو اظهار الحقيقة للجميع و لعلى نجحت فى اظهارها
أسعدنى تعليقك و ابداء وجهة نظرك

الزنارى يقول...

yasmina
و عليكم السلام
صراحة نورتى المدونة و تعليقك مميز فعلا أشكرك على هذة المجاملات المتتالية و الطيبة .
و ان شاء الله أتابعك دائما و أتابع جديدك
و كل سنة و انت بخير

الزنارى يقول...

دكتور لذيذ
بارك الله فيك و هذا هو قول العقلاء و لكن هذا كان ردا على ما كتب ليس الا فقد فضلت الصمت مسبقا.
أسعدنى تعليقم و ابداء رأيك

الزنارى يقول...

غير معرف
أنت شجاع اذ ذكرت اسمك و عنوان مدونتك .
أنت محترم اذ لم تذكر أى شتيمة مطلقا .
أنت حيادى اذ شاهدت كافت الفيديوهات بالتدوينة ثم حكمت.
أنت عاقل اذ صدقت أن المحاصرين كانوا فى منزل و الهمجيين بالخارج .
أنت ذكى اذ تيقنت أن من يتحدث فى التليفون بالتأكيد فى معزل عن القتال و الا كيف سيتكلم و هو يقاتل .
شكرا

mahmoud يقول...

اصدقائى هذه اول مره لى التواجبمكان كهذا لقد طوفد ت غالبية المواقع والمتنديات كلها مع الاسف مليئه بالسب والقذف هنا وهناك اماهنا فارى التعليقات موضوعيه الى حد ما ومحيطه بحدود الادب الذى يجب توافرة لذا اشكرك اخى الزنارى على مجهودك الرائع واشكرك ايضا على ردك تعليق المجهول الهويه ولكن اخى اقسم لك بالله ان نتيجة مرورى بالعديد من المواقع اظهر لى حقيقه واحده وهى ان اى اهانه موجه صوب الجزائريين كانت بمثابة ردة فعل وليس البادئه ارجوا من الله عز وجل ان يهدينا جميعا وااسف للاطاله وشكرا لكم اخوانى على الظهور الطيب والتعليقات المبهرة

غير معرف يقول...

مصري وفخور بمصريتي
لقد تعودنا نحن المصريين أن نزرع وننشر الحب ولانأخذ الا
الأشواك والكراهية
فهذا رد جميل مصر من الجزائريين فمصر والمصريين الذين
يسبونهم الأن ويدنسون علمها ورايتها بأقدمهم هي الدولة العربية الوحيدة التي وقفت الي جانبهم لينالوا
حريتهم والمصريون هم من وضعوا كل ما يقدرون علية
تحت تصرفهم لخدمة قضيتهم
ولكن هكذا تعودنا نحن المصريين من أكثر الدول التي ساندناهم وهو نكران الجميل والتطاول وهذا ليس عيبنا نحن
بل هذا عيب فيهم لانلوم انفسنا عليه

ليلى علوي يقول...

اه يا حبيبي انا هديك بوسة على شفتك الجزائر دولة عربية مسلمة ما عندناش علاقات مع صهاينة احنا مش منافقين يا زناري

غير معرف يقول...

اخي للاسف مهما تكلمت في هذا الموضوع لا يزالون يعارضون و يمتنعون عن فهم الحقيقة ...
ايا كان ما فعله المصريون فقد كان و بالتأكيد دفاعا عن النفس و ليس تطاولا او فتونة من قبل المصريين ..
الحمد لله و باذن واحد احد لقد نصرنا الله عز و جل على الجزائريين و على غانا و رد كيد الجزائريين في نحورهم ..
و عوض المصريين الذين ظلموا بما فيه الكفاية من جميع الجهات و اتهموا بما لم يفعلوا زورا ..
و قد ارسل الله رسالة واضحة الى الجزائريين و غيرهم ممن ظلمونا باننا نحن المظلومين و ان الله لا يرضى بالظلم ..
و اكبر دليل على ان الله معنا لان الحق معنا هو فوزنا على الجزائر اربعة مقابل لاشيء و على غانا بهدف واحد جاء في الدقائق الاخيرة للمباراة ...
ليعطي ذلك مدلول ان من ظلم لا يمكن ان يضيع حقه بل ان الله سوف يرد له حقوقه كاملة ..
و ليضرب اروع الامثال في الصبر و الاحتساب و امتلاك النفس عند الغضب الذي التمسناه من المصريين ..
الذين اخذ الله لهم حقوقهم بكل عدل و شرف و بدون ان ندوس لاحد على طرف ..
اعتذر لك اخي عن الاطالة و اشكرك الشكر الجزيل على جهودك الرائعة ..
اختك : مصرية و افتخر :: للابد ::

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاااته:
اود ان اقول شي وكل وااحد يسال نفسه ليش يوم خسرت مصر صار بلبله وكلام كثير ... ويوم خسرت الجزاائر لم يصير اي شي
هذا لانه المسؤولين المصرين ليس عندهم ثقافة تقبل الهزيمه ولمص غضب الجمهووور المصري فقط ولا يهمهم تخريب بين شعبين ولا شي
هذا شي
اما بالنسبه للشغب مااصار شي
واكبر دليل فضيحة كذب محمد فؤااد وهيثم شاكر يقولو موجودين بيت سوداني وهم موجودين في السفااره
اعووذ بالله من الكذب
والدليل على ذالك يقولو الامن السوداني ماصار شي
والدليل الثااني المسؤول الصحي في السفااره فضحكم وقاال مافي اي حاله للحين
على المصرين ان يتق الله في الكذب بعدين لو صار شغب ليش المنظمات الدوليه ماتكلمت ليش ماتم اعادة المبااره .. بقوول في النهاايه
تقتلوو القتيل وتروحو بجناازته
خاافو ربي واعرفو كذب المذيعين ومقدمين البراامج وممثلينكم الكذاابين .
لانه بيجي يوم تحااسبوو عن كل شتم او سب للجزائر ودول المغرب العربي .. وانا اول من ساطالب بحقي منكم ..
والي كاتب الموضوع لو تحب اقدملك ادله وباهين بالصور والفيديووو كمان اقدر ويمكن اكثر منك
بس اناا حبيت ابين شي ونت تقصى عن الحقيقه بنفسك
افتح اليوتيوب وشوف الكذب باااين .. سلااااااام

آمال يقول...

أريد أن أسالك سؤال لو كان هناك اعتداءات في السودان لعاقبت الفيفا الجزائر فالماذا الفيفا تدرس عقاب مصر الذي يحمل فديو ب 40ثانية و لاتعاقب الجزائر و يوجد هاني أبو ريدة في الفيفا وتملك كل هذه الادلة المزعومة

غير معرف يقول...

خواتم مباركه وكل رمضان والامة العربية والاسلامية بالف خير
السبب بالاول والاخير هو حكامنا ( مبارك وبوتفليقه ) فهم المستفيدون بالاول والاخر ، اما الشعوب فهم ‘قطعان‘ تقاد بواسطة الاعلام، فهي ظالمة ومظلومة ومغلوبه على امرها..

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.