الثلاثاء، 1 ديسمبر، 2009

لا أجد ما أكتب عنة



لا أجد ما أكتب عنة
فى بعض الأحيان يصبح المدون أو الكاتب محتارا لا يعلم ماذا يفعل فهو لا يمتلك فى ذهنة أية أفكار ليدون عنها و لا يعرف موضوعا يستطيع الكتابة عنة و فى نفس الوقت يريد ألا يتنازل عن الوتيرة الثابتة فى التدوين فماذا يفعل حينها ؟
أقدم لكم بعض الحلول لهذا الأمر و التى أتمنى أن تفيدكم و تتعلموا منها حتى نحافظ على وتيرة التدوينة الثابتة و لا ننقطع عن تحديث المدونة لفترة طويلة مما قد يدفع زوارك الأوفياء الى ترك مدونتك و عدم زيارتها ثانية مع المحافظة على جودة التدوينات فى نفس الوقت . 
تدوينات خفيفة و لكنها مفيدة
الكثير من المدونين عندما يتعرض لمثل هذة المشكلة يفكر فعلا فى كتابة تدوينات خفيفة و بسيطة لكنة يكتب هذة التدوينات بطريقة خاطئة حيث تجد أحيانا فى بعض المدونات مدون يكتب تدوينة مكونة من سطرين يكتب حكمة يكتب سؤال يكتب شيئا تافها لا معنى لة ظنا منة بأنة بذلك يحافظ على الوتيرة الثابتة فى التدوين و لكن هذا خطأ فاذا لم تكتب خير لك من كتابة مثل هذة التدوينة الفاشلة و التى لا تفيد الزائرفى شئ .
يمكنك عمل تدوينات خفيقة بأبسط الطرق يمكن أن تبحث عن فيديو جيد فى اليوتيوب و تدرجة بموقعك دون بذل أى جهد أو أى مجهود عقلى و قد يكون هذا الفيديو جالبا للزوار من محركات البحث على عكس تدوينة السطرين و انتهى الأمر .
فقط ادرج الفيديو و فوقة شرح مبسط لما فى الفيديو و تكون بذلك قد حافظت على الوتيرة الثابتة و كذلك على جودة التدوينات و جلبت زوار من محركات البحث المختلفة و لقد استخدمت هذا النوع مسبقا عدة مرات و من أبرزهم موضوع فيديو نادر يجمع بين الرئيس مبارك و الشيخ الشعراوى .
تدوينة شاملة و لكن لا أعلم شئ
و فى بعض الأحيان الأخرى يريد المدون أن يكتب موضوعا شاملا عن شئ محدد لكنة لا يعرف أى شئ عن هذا الموضوع أو يعلم القليل فقط يمكنة التغلب على هذا الأمر و معرفة كافة المعلومات عما يريد الكتابة علية و ذلك عبر الذهاب الى وييكيدا الموسوعة الحرة و البحث عن أى شئ تريدة و بعدها اقرأ المقال عن هذا الأمر جيدا و بتمعن و تعرف على الكثير من المعلومات دون تعب و دون نقل و اكتب تلك المعلومات بطريقتك الخاصة .
يكون لهذا النوع فائدة كبيرة فى جلب الزوار الى موقعك عن طريق محركات البحث اذ يكون موضوعك ممتلئ بالكلمات الدليلية الكثيرة و لا أخفى عليكم أن موضوع مثل اسماعيل ياسين الذى كتبتة بهذة الطريقة جلب الى الكثير من الزوار و ما زال يجلب زوار حتى اليوم .
تدوينة شرح موقع أو برنامج
اذا كنت تريد أن تكون مميزا و لا تجد فكرة معينة تتناولها فأنصحك بالتفكير فى تدوينة الشرح تقوم من خلالها بشرح موقع معين أو برنامج مفيد و لكن بشرط أن يكون شرحك وافيا يخرج الزائر من مدونتك و هو يستطيع التعامل مع الموقع أو البرنامج هذا النوع من التدوينات يجب أن تتعب علية كثيرا و لكن سيفيد موقعك كثيرا و اليكم مثال حدث معى بخصوص هذا النوع من التدوينات .
كنت لا أعلم شيئا عن موقع الفيس بوك ففكرت فى فكرة أن أتعلم الفيس بوك و أعلم زوارى ما تعلمتة ظللت قرابة الأسبوع أبحث فى المواقع و المنتديات عن الفيس بوك الى أن استطعت تجميع كما كبيرا جدا من المعلومات حول الفيس بوك و كذلك الصور التوضيحية و بهذا تعلمت الفيس بوك و كتب تدوينة بعنوان شرح الفيس بوك من الألف الى الياء بالصور لا أخفى عليكم كم تعبت فى اعدادها كما قلت لكم قرابة الأسبوع و كانت النتيجة أنها تظهر أول نتيجة فى محركات البحث عند البحث عن ( شرح الفيس بوك من الألف الى الياء ) كما أن هذا الموضوع يجلب الى المدونة عشرات الزوار يوميا .
تدوينة شعرية
يمكنك أيضا اللجوء لمثل هذا النوع من التدوينات عن طريقة كتابة قصيدة شعر أعجبتك فى مدونتك و بهذة التدوينة لن تبذل جهدا مطلقا فقط نسخ القصيدة و لصقها فى محرر رسائل مدونتك و من ثم نشرها بالمدونة .
لقد استخدمت هذة التدوينة مسبقا فى موضوع ارحل و عارك فى يديك و كان له أفضل الأثر فى المحافظة على الوتيرة الثابتة للتدوين دون المساس بجود المحتوى .
تدوينة احتياطية
أمر جيد اللجوء لمثل هذا النوع من التدوينات فعندما يكون ذهنك ملئ بالأفكار فاكتب كل ما فى ذهنك و احفظة كمسودة فى مدونتك و عندما لا تجد ما تكتب استعن بهذا الموضوع المعد مسبقا و انشرة يوم لا تجد ما تكتب عنة .
يجب أن يكون هذا الموضوع عاما قابل النشر فى أى وقت فهناك بعض المواضيع مرتبطة بأحداث معينة و لا يمكن نشرها بعد مرور هذا الحدث و كان من أبرز المواضيع التى نشرتها بهذة الطريقة موضوع طريقة عمل الكبيبة و الذى كتبتة أختى و طلبت منى نشرة بالمدونة .
أفكارك الخاصة هى الأساس
بالطبع كل هذة الأنواع جيدة و مفيدة لكن أساس المدونة صفحة شخصية لك تدون فيها أفكارك و تنشر بها تدويناتك فلا يجب الاكثار من مثل هذة الأنواع و لكن يجب أن يكون الأساس و تسعين بالمائة من الموضوعات من ابداعك الشخصى و من كتاباتك المستقلة و لا يجب أن تتبع مثل هذة الطرق .
و أذكر المدونين أيضا فى حالة وجود ما تكتب عنة اياك أن تنقل موضوعا كاملا من موقع اخر فهذ يضرك كثير أولا يفقد مصدقيتك عند الزوار ثانيا يجعل محركات البحث تغضب عليك و تكون مواضيعك بالمؤخرة .
اعرض علينا أفكارك
كانت هذة مجرد أفكار كانت لدى أحببت أن أشارككم فيها و لكن حتى يكتمل الموضوع لا بد أن نسمع أفكار أخرى من المدونين أنفسهم و ماذا يعلون اذا تعرضوا لمثل هذا الظرف و لم يجدوا فى أذهانهم ما يكتبونة يمكنك عرض علينا أفكارك الخاصة من خلال التعليق على هذا الموضوع حتى يستفيد الجميع و نجمع خبراتنا كلنا هنا و فى موضوع واحد .

هناك 25 تعليقًا:

زهرة الأسلام يقول...

السلام عليكم
موضوعك رائئئئئئئئئئئئئئئئئع للغاية فكنت محتجاة جدا
شكرا لك فمدونتك من المدونات الرائعة

Tamer Nabil يقول...

السلام عليكم


موضوع بجد اكثر من رائع

وافكار جميلة تسلم عليها

ربنا يوفقك ويكرمك

مع خالص تحياتى

فركشاوي ..ناوي يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
لو لم يكن عندي فكره أكتب عنها .أقرأ افكار الآخرين واعلق عليها .
أما محافظتي علي وتيره واحده دون وجود فائده فلا داعي للتدوينه من أصله .
نشاطك ممتاز ...وحماسك كذلك
بشكرك علي متابعتك المتكرره
ويبقي التواصل.

زهرة اللوتس يقول...

موضوع مفيد للكثيرين إلي محتاريين في الكتابة
وكيفية التنويع في المدونات بصراحة أعطيت
معلومات قيمة مشكور عليها جداً..
تقبل تحياتي...

الشجرة الأم يقول...

موضوع أكثر من رائع فأحيانا يشعر الشخص أن أفكاره قد نضبت ولا يجد ما يكتب عنه، وأنا عن نفسي عندما أصل لهذه المرحلة أدعو الله أن ينور بصيرتي أكثر ويلهمني لما يحبه ويرضاه ..

وهناك نقطة مهمة أحب أن أوضحها لأني مررت بها ..
في أول شهرين لي أحسست أن لدي أفكار ومواضيع كثيرة وأخذ أدون بشكل مفرط، لكني أحسست بإجهاد كبير..

ومن ثم قررت أن أنظم وقتي ووقت تدويناتي وخاصة أنه أصبح لدي ثلاث تدوينات ولابد أن أوفيها حقها ..

فقررت أن أنزل تدوينه واحدة لكل مدونة في كل أسبوع وبذلك ضمنت عدم تقصيري في التدوينات الفرعية وأعطيت حق المدونة الأساسية .. وفي نفس الوقت وجدت الوقت لمتابعة المدونات الباقيات والمنتديات المشتركة بها ..

بارك الله فيك أخي الغالي أحمد الزناري وجعله الله في ميزان حسناتك ونفع الله بك الأمة الإسلامية العربية..

مدونة لايف عرب تى فى يقول...

موضوع مميز يحتاجه كل مدون عربى
فانت تعطى درس شامل لكل مدون
فتدوينة جسد المدونة
وشكرا لك ومدونة رائعة

المحبرة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله ..
نقاط واضحة و توجيهات ثرية ..
حقيقة مسألة التدوين لابد لها من دراسة جيدة ..
فكون المرء يمتلك قلم أو لا يمتلك يصاب كثيراً بجفاف حبرهـ ..
لسبب أو لغيرهـ ..
شكرا لك بعمر الأرض ..

Phoenix يقول...

للأسف عندما لا اجد ما اكتبه اتابع افكار الاخرين و اقرأ فقط
لان المدونة بالنسبة لى افكارى الخاصه فلا احب ان انشر افكار الاخرين حتى و ان كانوا من كبار الكتاب او الشعراء
غير انى لا احب النظام الروتين ..لذا لا اتبعه فى التدوين

سرحان يقول...

لك جزيل الشكر أخي أحمد
ودمت مميز ودام التميز والابداع رفيق دربك
شخصيا لا أكتب للزوار الدائمين! ولكني أكتب وكل تركيزي على من يصل من خلال محركات البحث لانه يبحث عن معلومة او شرح أو سؤال، وهذا الزائر الكريم لا يحتاج وتيرة ثابتة، هذا غير أنني لا أحب الوتيرة الثابتة ولا أستطيع عملها، لان التدوينة تبدأ بفكرة والفكرة تأتي لأسباب مختلفة وفي أوقات مختلفة، فما زلت هاوي^_^، أما الاحتراف هذا لمن يكتب كل يوم او يومين او ثلاث فصراحة أغبطه على هذا الأمر، رغم انني أحيانا أفعلها بطريقة الحفظ كمسودة، لأن كثيرا ما تتكون لدي أفكارا كثيرة في وقت قصير....
واهم شيء هو جودة المحتوى ومحاولة اكتماله وان يكون نابع عني ومعبر عن فكري...

عذرا للاطالة ولك تحياتي وخالص أمنياتي

ملح الحياة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله.
الموضوع جدااا مميز.استفدت منه.
أنا شخصيا الطريقة الوحيدة التي أستعمل التدوينات الاحتياطية.
أدونها عندما أشعر برغبة في التدوين وانشرها عندما لا أجد شيء أنشره.لكن في كل الاحوال مؤخرا صرت لا ادخل الانترنت الا قليل.وأصبحت أشعر أن اخر شي افكر فيه هو التدوين.اخاف أن تـاتي علي لحظة أشعر برغبة في تقفيل المدونة.

زهرة الإسلام يقول...

السلام عليكم
ممتاز ة جدا هذه الأفكار ، وما شاء الله عليك ،لا قوة إلا بالله،
جميل أن يكون في مثل سنك شباب نشيطون كذلك ومثقفون مثلك رغم صغر سنك ولكني استفدت منك ،
وإن شاء الله تكون ناجح وموفق في دراستك كما وفقت في مدونتك.

saad يقول...

لأجل هذه الأمور لا أحب أن أكتب بوتيرة ثابتة :)
لكي لا أعود القراء قرائة التدوينة في اليوم الفلاني.

كلمات من نور يقول...

موضوع جيد يا زناري .. أنا عملت شيء برضه يمكن يعجبك من فترة قلمي نضب حبره وكنت في حالة اعتصام فكتبت مدونة من عدة أسطر عبارة عن تذكرة عن النار وحرها وكنا في عز الصيف فكانت الذتكرة طيبة وذات تأثير...

تحياتي

الزنارى يقول...

Tamer Nabil
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاتة
أحييك على مجاملتك الطيبة
أشكرك على مرورك الموقر

الزنارى يقول...

الشجرة الأم
من الجيد أن ينظم الانسان وقتة و يضع لنفسة خطة معينة فى التدوين .
فبالفعل يشعر الانسان فى بعض الأحيان أن فى عقلة الكثير من الموضوعات يود التدوين عنها و لكنة بعد ذلك بفترة لا يجد بذهنة أى شئ .
تدوينة بكل مدونة أسبوعيا أظنة جيد لكن ماذا لو زدتيهم قليلا فيكونوا اثنان .

الزنارى يقول...

زهرة اللوتس
أشكرك على مجاملتك و أسأل الله أن تستفيدى من هذا الموضوع .
أسعدتنى زيارتك و تعليقك

الزنارى يقول...

مدونة لايف عرب تى فى
أتمنى أن يستفيد الجميع و لا أكتب دون جدوى
أسعدنى مرورك و تعليقك

اقصوصه يقول...

تدوينتك ثريه ومفيده :)

رضا الكومى يقول...

تسلم إيدك يا ابو حميد
على الأفكار

Dr Ibrahim يقول...

تمام كلامك يا أبو حميد
بس خلى بالك النقل من أى موقع أى جزء يفضل كتابة المراجع فى اسفل الموضوع دا أولاً
ثانياً :- شرح البرامج دون وجود تحميل لرابط البرنامج إذا كان غير مفتوح المصدر لأن وجود الرابط فهذا يعرضك للمساءلة
ثالثاً:- لهواة الترجمة هناك مواقع علمية مثل موقع ناتشر ترجم أحدث الأخبار العلمية أو التقنية بأسلوب لطيف يجذب الزوار

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

Woman space يقول...

مساء الخير
ها أنا أصول وأجول في المدونة الرائعة
الموضوع رائع والروع هو أسلوب الكتابة
سبق وطبقت كم فكره من هذه الأفكار ونفعتني كثيراً خصوصا أن أكتب في الوورد أو المسودة أي موضوع يخطر ببالي وبعد أن يكتمل موضوعي يتم النشر وهذي الفكره توفر بعض الجهد والوقت إذا كان الوقت لا يسمح طبعا وهذا حرصا على زوار مدونتي أولاً

بارك الله فيك وفي أفكارك

الزنارى يقول...

المحبرة
أشكرك على مجاملتك
و أتمنى أن يفيدك الموضوع

الزنارى يقول...

Phoenix
فكرة جيدة فعلا
عندما لا أجد ما كتب عنة أقرأ ما موجود بالمدونات الأخرى

الزنارى يقول...

سرحان
فى بداية المدونة
تكون محركات البحث لا ترشد الى مدونتك كثير لذلك يجب على الفرد الاعتماد على الزوار الاوفياء لكن بعد ذلك كما قلت يكفينى زوار محركات البحث .
موضوع المسودة هذا مهم جدا لأن فى بعض الأحيان يفكر الفرد فى الكثير من الموضوعات و يكون لدية الكثير من الأفكار و فى بعض الأوقات الأخرى لا يجد المرء أى شئ ليدون عنة
أسعدنى مرورك و تعليقك الثرى .

لمى هلول يقول...

اخى الفاضل
الرئيس الجديد لجمهورية مصر العربية
اعجبنى جدا كون انك تراود هذا الحلم وليس هو الذى يراودك ...
اعذرنى للغياب كلها ظروف قاهرة وقد خفت بحمد الله تعالى ..وها انذا هنا اقول لك شكرا لانك لم تنقطع عنى يا اخوى ..
اشكرك ايها الرئيس
وجدت تهنئتك لى بالعيد وفى اخر تدوينة كتبتها فى مدونتى الاولى
كل عام وانت بالف الف خير
اعجبتنى هذه التدوينة ووجدت نفسى بها انا الان مشكلتى العكس لدى ما اكتب فيه لكنى لا اجد قالب يخفف من وتيرة حمسى وانا اكتب ..يعنى اريد كاتبا ليكتب لى ما اشعر به وما تكدس فى مخى كل هذه الايام هل تصدق ..لانها اشياء واقعية والمجتمع قد لا يتقبله اوجدت ان اتوقف حتى اجد المكان المناسب عملا بنصيحتك التى وجدتها اقرب الى قلبى
مشكورا جدا جدا اخوى
مع تقديرى واحترامى

إرسال تعليق

( مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ )

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.